أخطاء دوائية شائعة

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • يجب التسلح بالمعلومات حول التفاعلات الدوائية قبل استخدام أي دواء- (ارشيفية)

عمان- أحد الأخطاء الشائعة التي يقع بها العديدون، عدم معرفة كيف يمكن أن تتفاعل بعض الأدوية، وحتى بعض المكملات الغذائية والأطعمة، مع ما يستخدمونه من أدوية. ففي بعض الأحيان، قد تكون هذه التفاعلات طفيفة، أما في أحيان أخرى، فقد تكون شديدة لدرجة توصل الشخص إلى المستشفى. لذلك، فمن المهم تسليح نفسك ببعض المعلومات من الطبيب أو الصيدلاني حول التفاعلات الدوائية قبل استخدام أي دواء، سواء كان يباع من دون وصفة طبية أو لا يباع من دونها، أو حتى كان مكملا غذائيا.
هذا ما ذكره موقع "WebMD" الذي قدم في الآتي بعض المعلومات عن التفاعلات الدوائية:
- الأدوية التي تباع من دون وصفة طبية:
وهي الأدوية التي وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على كونها آمنة لاستخدام المرضى من دون مراقبة الطبيب لها. وذلك على عكس الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية. ولكن هذا لا يعني أن هذه الأدوية آمنة في جميع الحالات، فهي خطرة إن تم أخذها بجرعات تفوق الجرعات الموصى بها أو تم أخذها مع أدوية أو مواد معينة أخرى.
أما الطريقة الفضلى لتجنب هذه المخاطر، فهي قراءة النشرة المرفقة مع الدواء قبل استخدامه وسؤال الصيدلاني والطبيب عن أي نقطة غير مفهومة به وحول احتمالية حدوث تفاعلات دوائية.
- المكملات الغذائية: ويعد التفاعل الخطر الذي يحدث بين نبتة سانت جون (St. John’s wart) وبين العديد من الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية لصرفها، منها الأدوية المضادة للاكتئاب، مثالا على ذلك. فهذه النبتة تضعف عمل هذه الأدوية، فضلا عن أدوية منع الحمل.
أما الطريقة الفضلى لتجنب هذه المخاطر، فهي التأكد من التفاعلات بين الأدوية وبين المكملات الغذائية والأعشاب وغيرها من الطبيب أو الصيدلاني قبل أخذ أي مكمل.
- عصير الجريب فروت: لا بد وأنك سمعت بأن عصير الجريب فروت يتفاعل بشكل كبير مع العديد من الأدوية. وتتضمن هذه الأدوية الستاتينات، وهي أدوية خافضة لمستويات الكولسترول في الدم؛ وحاصرات قناة الكالسيوم؛ ومضادات الاكتئاب؛ وغيرها الكثير. أما الشيء اللافت للنظر هنا فهو أن درجة التفاعل لا تعتمد فقط على الدواء، وإنما أيضا على مقدار عصير الجريب فروت الذي تم شربه. كما وتعد سن الشخص أحد العوامل التي تتدخل في التفاعل، فالأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 70 عاما تكون الأعراض التفاعلية لديهم عادة أكثر شدة مقارنة بالفئات العمرية الأخرى.
ومن الجدير بالذكر أن هناك دراسات متزايدة تشير إلى أن عصائر الحمضيات الأخرى؛ منها البرتقال، قد تتفاعل مع بعض الأدوية أيضا.
أما الطريقة الفضلى لتجنب هذه المخاطر، فهي سؤال الطبيب أو الصيدلاني عما إن كان شرب كميات قليلة من عصير الجريب فروت وغيره من الحمضيات يعد آمنا مع أدويتك أم لا.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية
[email protected]

التعليق