الجولة الرابعة من دوري المحترفين لكرة القدم

مواجهتان قويتان تجمعان شباب الأردن والوحدات والأهلي مع الرمثا

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2018. 03:34 مـساءً
  • فريق النادي الأهلي لكرة القدم - (الغد)

عاطف البزور

عمان - تتواصل اليوم الجمعة مباريات الجولة 4 من دوري المحترفين لكرة القدم، اذ يلتقي فريقا الأهلي "نقطة" والرمثا "نقطتين" عند الساعة 5 على ستاد عمان، فيما يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة 7.30 مساء لقاء شباب الأردن "7 نقاط" والوحدات "4 نقاط".

الأهلي * الرمثا

لن تكون مهمة فريق الرمثا سهلة وهو يواجه مستضيفه فريق الاهلي في مباراة تبدو صعبة على الطرفين.

الفوارق الفنية قد تميز الرمثا عن الاهلي الذي يتميز بخاصة الحماسة والروح المعنوية وحيوية لاعبيه.

الرمثا يمتلك قوة هجومية مؤثرة تتمثل بوجود المحترف السوري شادي الحموي ومن خلفه خالد الدردور ومحمد ابو زريق، وهذا ما يعطي الفريق القدرة على التنويع في حلوله الفنية والبحث عن الامساك بزمام الامور في منطقة الوسط، من خلال قدرات عامر ابو هضيب ولقمان عزيز المدعمين بإنطلاقات قصي نمر وعبدالله ديارا من الاطراف، بما يضمن توفير الخيارات اللازمة أمام المهاجمين للوصول لمرمى حارس الاهلي محمد خاطر.

وعلى الطرف الآخر يميل فريق الاهلي إلى فرض ايقاعه في وسط الميدان ومجاراة خصمه في البناء والدفاع، بشكل يضمن التوازن بين خطوط لعبه، في الوقت الذي يمتاز فيه لاعبو الفريق بالقيام بعمليات هجومية سريعة ومنظمة، من خلال تحركات يزن دهشان وحازم جودت ويوسف ابو عواد ومحمود شوكت، لتوصيل الكرات لثنائي الهجوم ابراهيم الجوابرة وخالد جميل.

شباب الأردن * الوحدات

يعاني فريق الوحدات من سوء الحظ في ترجمة الفرص الخطيرة إلى اهداف، فالفريق يجتهد كثيرا في الشق الهجومي وتنويع خيارات اللعب والعرضيات المتواصلة، لكن اللمسة الاخيرة غير حاضرة، ويرى عشاق الوحدات ان فريقهم فقد الكثير من النقاط جراء ذلك، وعلى الجهاز الفني تصحيح الوضع وتوجيه الفريق لتحقيق النتائج الايجابية.

بالمقابل يمر شباب الأردن بظروف افضل من منافسه رغم اقالة الجهاز الفني للفريق، ويسعى لاستغلال وضع خصمه لتحقيق الفوز والبقاء في المواقع الامامية.

فنيا.. تبدو أوراق الوحدات أكثر تأثيرا وقدرة على إدارة دفة الأمور، ويستطيع سعيد مرجان وأحمد الياس وعبيدة السمارنة ورد السلامة التحكم بناصية الأمور في منطقة العمليات، وامداد بهاء فيصل وحمزة الدردور بالكرات النموذجية أو التقدم نحو المواقع الأمامية لتشكيل ثقل هجومي على دفاعات الشباب والوصول لمرمى زميلهم السابق الحارس عامر شفيع في اول مواجهة تجمع الطرفين.

من جانبه سيحاول فريق شباب الأردن التعامل مع أحداث اللقاء بواقعية، حيث من المتوقع أن يعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه، من خلال تثبيت حجازي ماهر واحمد الصغير ويوسف الاليوسي وورد البري أمام مرمى شفيع والموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من خلق مساحات قد ينجح هجوم الوحدات في استغلالها، وستكون انطلاقات لؤي عمران ومحمد الرازم ويوسف النبر ومحمد عصام والمحترف كبالنجو هي مرتكز ألعاب الفريق وهم سيخضعون لرقابة مشددة من قبل الدفاع الوحداتي، المطالب باغلاق الثغرات التي ظهرت مؤخرا في منطقة العمق الدفاعي امام مرمى الحارس تامر صالح.

 

التعليق