للابتعاد عن اكتساب الوزن الزائد.. التزم بهذه العادات

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • الوزن الزائد- (تعبيرية)

علاء علي عبد

عمان- يشتكي الكثير من الذين يلتزمون ببرامج الحمية المختلفة من أنهم يستعيدون، وخلال وقت قياسي، الوزن الذي خسروه كاملا وربما يزيدون عليه أيضا. الواقع أن الدراسات تشير إلى أن ما يقارب الـ50 % من الأشخاص الذين التزموا بحمية غذائية معينة بقصد خسارة الوزن قد استعادوا ما خسروه خلال عام واحد فقط، حسبما ذكر موقع "Ladders".

لا يخفى على الكثيرين أن مسألة الحفاظ على الوزن يتطلب الالتزام بثلاث نقاط:

- تناول الطعام الصحي

- تناول كمية طعام قليلة

- الحفاظ على النشاط الجسدي

لكن الالتزام بتلك النقاط ليس بالسهولة التي يتوقعها البعض.

يتخذ المرء يوميا ما يقارب الـ200 قرار متعلق بالطعام، ومعظم تلك القرارات تكون إما فطرية أو تلقائية، مما يعني أننا نأكل الطعام بشكل شبه لا إرادي ودون أي شكل من أشكال التروي أو حتى التفكير ما إذا كنا نشعر بالجوع فعلا أم لا.

إحدى الدراسات الحديثة المتعلقة بهذا الشأن وجدت أن مفتاح حفاظ المرء على وزنه الصحي يكمن باكتساب عادات صحية والحفاظ عليها. فعلى سبيل المثال لو افترضنا أن أحد الأشخاص يعود لمنزله في الساعة الخامسة عصرا، فيذهب مباشرة لتناول قطعة حلوى لإسكات جوعه إلى حين موعد وجبة العشاء. هنا يتم إنشاط رابط عقلي بين السياق (العودة للمنزل)، وبين ردة الفعل على ذلك السياق (تناول قطعة حلوى).

في كل مرة يقوم بها المرء بتناول قطعة حلوى عند عودته للمنزل تزداد الرابطة العقلية قوة وصلابة، إذ يدفعه ذلك مع الوقت لأن يأكلها دائما حتى دون أن يشعر بالجوع وإنما لمجرد أنه عاد للمنزل. وبهذه الطريقة تتشكل العادات المختلفة في دماغ كل منا.

وقد وجدت الدراسة الجديدة أن تغير العادات الذي يحصل للمرء خلال التزامه بحمية غذائية معينة يمكن أن تلعب دورا هاما بمسألة نجاحه بخسارة الوزن والحفاظ على وزنه الصحي الجديد. فقد تم تقسيم المشاركين في الدراسة، والذين تتراوح أعمارهم بين 18-75 عاما، لثلاثة أقسام، يطلب من المشاركين في المجموعة الأولى كسر عادات قديمة لديهم ويطلب من المشاركين في المجموعة الثانية تبني عادات جديدة يلتزمون بها، والمجموعة الثالثة كانت تلك التي بقي المشاركون بها دون تغيير بعاداتهم.

وتم إرسال رسالة نصية يومية لمجموعة المشاكرين الذين طلب منهم كسر عدد من عاداتهم القديمة، والقيام بنشاطات بسيطة مثلا تغيير الطريق التي يسلكونها في ذهابهم للعمل، أو تغيير الروتين الصباحي كالامتناع عن شرب القهوة إلا عند الوصول للمكتب.

أما المشاركون الذين طُلب منهم تبني عادات جديدة فقد تم التركيز على تعويدهم على عادات صحية كممارسة تمارين رياضية صباحية خفيفة أو التعود على شرب كوب من الزنجبيل يوميا باعتباره يساعد في عملية خسارة الوزن.

وبعد مرور 12 أسبوعا على تلك الدراسة تبين أن المشاركين الذين طلب منهم كسر عاداتهم القديمة قد خسروا ما معدله 3.1 كيلوغرام لكل شخص، والأهم من ذلك أنه وبعد مرور عام كامل على انتهاء الدراسة تبين أن هؤلاء المشاركين قد خسروا ما معدله 2.1 كيلوغرام إضافي للشخص الواحد.

هذه النتيجة تجعلنا أكثر اهتماما بالحفاظ على العادات الصحية التي نتبناها والابتعاد عن العادات الغذائية السلبية التي كسرناها أثناء التزامنا بالحمية الصحية.

فيما يلي أهم العادات التي علينا التمسك بها لو أردنا الحفاظ على الوزن الصحي الذي وصلنا له:

-  الحفاظ على مواعيد طعام يومية ثابتة

-  الاهتمام بالحصول على الدهون من مصادر صحية كالمكسرات والأسماك

-  الاهتمام بالمشي ولو كان لديك تطبيق قياس الخطوات فمن الجيد أن تجعل هدفك يصل لـ10 آلاف خطوة يوميا.

-  حافظ على شرب كمية كافية من الماء يوميا وقلل استهلاكك من العصائر والمشروبات الغازية

التعليق