الغور الشمالي: مركز صحي المشارع تدهمه مياه وادي الجرم سنويا

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 12:08 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي- يطالب سكان في بلدة المشارع بالغور الشمالي بنقل مبنى مركز صحي البلدة بسبب قربه من وادي الجرم، حيث تفيض المياه في كل موسم شتوي، وتدهم المركز متسببة باتلاف الملفات الصحية والسجلات إلى جانب محاصرة المرضى والموظفين.
ويطالب محمد الرياحنة وهو من سكان المنطقة بضرورة العمل على نقل المركز الصحي، كون الموقع الحالي يشكل خطرا على حياة المراجعين، وخصوصا الأطفال الصغار الذين يحتاجون إلى مساعدة لعبور الوادي، الذي يشكل خطرا في فصل الشتاء بسبب ارتفاع منسوب مياهه.
 وأضاف الرياحنة أن عمر مبنى المركز يزيد على 30 عاما، فهو قديم وجوانبه متهالكة ومتصدعة وتشوبه تشققات في سقفه، مما يشكل ذلك خطورة  على حياة المراجعين والموظفين. وتشكو المراجعة مها خالد من سكان اللواء من نقص الخدمات العلاجية والصحية المقدمة من قبل الكادر الوظيفي بمركز صحي المشارع، وعدم التزام البعض منهم بأوقات الدوام الرسمي للمركز، مما يخلق حالة من الفوضى بين المراجعين، ويؤثر سلبا على تقديم الخدمات للمرضى.
وتشير أم خالد الى أن وضع مبنى المركز مترد ويشكل خطورة  كبيرة على المراجعين،  وخصوصا صغار السن منهم جراء ارتفاع منسوب مياه وادي الجرم في فصل الشتاء، إضافة الى بعده عن التجمعات السكنية، حيث يضطر المراجعون الى  ركوب باصات خاصة ومكلفة للوصول اليه، مما يزيد ذلك من معاناتهم.
من جانبه اوضح مدير صحة لواء الشونة الشمالية الدكتور عمر التهتموني، أن الموقع الحالي للمركز غير مناسب للمراجعين، موكدا أن الوزارة بصدد العمل على نقل المركز من مكانه إلى موقع آخر تخوفا من الطبيعة الجغرافية لموقع المركز.
وقال أن مبنى المركز تعرض سابقا إلى مداهمة المياه له، ما ألحق خسائر مالية به، في الوقت الذي يخدم فيه المركز حوالي 40 ألف نسمة.

التعليق