سكان في الكرك: طريق الأغوار الجنوبية غير صالح للسير في أغلب أجزائه

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 12:08 صباحاً

هشال العضايله

الكرك – يشكو سكان في الكرك والاغوار الجنوبية من عدم شمول عملية تأهيل طريق الكرك الأغوار الجنوبية الحيوي، بموازنة المحافظة للعام الحالي والعام المقبل على التوالي، رغم المطالبات المتكررة من المواطنين واعضاء مجلس المحافظة بضرورة تنفيذ هذه الطريق لاهميتها الكبيرة.
وأشاروا إلى أن الطريق تعتبر أكثر الطرق حيوية بالمحافظة لكونها تربط مركز المحافظة بلواء الاغوار الجنوبية، حيث اهم المصانع والمناطق الزراعية بمحافظة الكرك والمملكة.
وأكدوا على أهمية إعادة تأهيل طريق الكرك الأغوار الجنوبية، لكونه اصبح في أغلب اجزائه غير صالح للسير عليه، مشيرين إلى أن الطريق الذي يمتد على مسافة ثلاثين كيلومترا من مدينة الكرك، وحتى مثلث غور المزرعة لم يعد طريقا مناسبا للاستخدام، وخصوصا في موسم الامطار، حيث تتساقط الحجارة وكميات كبيرة من التربة والطين على وسط الطريق، ما يؤدي الى اغلاقة لفترات طويلة وتوقف حركة السير عليه.
يشار الى ان موازنة المحافظة للعام المقبل والتي بلغت 22 مليون دينار وخصص لقطاع الاشغال العامة منها ما نسبته 21 بالمائة وبقيمة بلغت 5 ملايين دينار، لم تشمل اعادة تأهيل طريق الاغوار الجنوبية.
وأشار عضو مجلس المحافظة فتحي الهويمل ان الطريق الذي يستخدمة يوميا المزارعون بالاغوار الجنوبية من سكان محافظة الكرك، بالاضافة الى العاملين في العديد من الشركات والمصانع العاملة بالاغوار الجنوبية، يتعرضون في كل يوم الى مخاطر استخدام الطريق المليء بالحفر والمطبات والالتفافات الخطيرة، الأمر الذي يهدد حياتهم بشكل كبير.
وبين الهويمل ان المطالب باعادة تأهيل الطريق الحيوي مستمرة من سنوات طويلة دون جدوى، لافتا الى ان الاشغال العامة خصصت العام الحالي مبلغ 500 ألف دينار فقط، لاجراء عملية صيانة دورية للطريق، لا يمكنها ان تحدث فرقا في مشكلة الطريق الصعبة.
وأكد ان عملية الترقيع لا تجدي نفعا على الاطلاق، مشيرا إلى أهمية ان تقوم الشركات الكبرى العاملة بالاغوار الجنوبية، بتوفير التمويل اللازم لتنفيذ الطريق لكونه يخدم هذه الشركات، بالاضافة الى المواطنين بالمحافظة.
من جهته أكد مدير الاشغال العامة والاسكان بالكرك المهندس حسام الكركي، ان موازنة المحافظة للعام الحالي والعام المقبل للاشغال العامة، لا تضم بندا لتنفيذ اعادة تأهيل للطريق بسبب عدم وجود مخصصات لذلك، لافتا الى ان هناك مشكلة بعدم توفير مخصصات حتى للمشاريع المدرجة ضمن الموازنة.
وبين ان هناك تطلعا لتمويل تنفيذ الطريق من خلال شركة البوتاس العربية، مؤكدا ان الطريق اصبح بحاجة ماسة الى اعادة التأهيل.
وقال هيثم الهلسا وهو احد العاملين باحد المصانع بالاغوار الجنوبية، ان طريق الكرك الاغوار الذي يقوم آلاف المواطنين يوميا باستخدامه في الوصول الى مناطق عملهم وسكناهم، اصبح بحاجة الى اعادة تأهيل، حرصا على سلامة المواطنين، لافتا الى انه مع بداية تساقط الامطار تبدأ الانهيارات الترابية والطينية بالمنطقة، التي اصبحت تشهد زيادة في حركة السير والتنقل من والى الاغوار الجنوبية، بالاضافة الى استخدامه اليومي من قبل شاحنات نقل الرمل ومواد البناء المستخرجة من الاغوار الجنوبية ووادي الكرك.
واشار الى ان الطريق بوضعه الحالي اصبح مصيدة للمواطنين، بسبب ضيق الطريق وكثرة الحفر والمطبات فيه، بالاضافة تساقط الكثير من الحجارة والرمل من الشاحنات التي تسير يوميا عليه.
وشدد المواطن ياسين العبيسات من سكان وادي الكرك، ان على مجلس المحافظة ادراج تنفيذ طريق الكرك الاغوار على موازنة المحافظة قبل أية مشروع آخر حرصا على سلامة المواطنين، لافتا الى ان توفير مبالغ مالية سنوية لعمليات الصيانة هي عبارة عن خسارة حقيقية تذهب هباء بدون جدوى، مشيرا الى ان الطريق التي مضى على افتتاحها وتعبيدها عشرات السنين أصبحت بحاجة ماسة لاعادة التعبيد والتأهيل.

التعليق