مهرجان مادبا للثقافة والفنون يرسم الفرح في نسخته الاأولى

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2018. 11:30 مـساءً
  • جانب من مهرجان مادبا للثقافة والفنون-(من المصدر)
  • جانب من مهرجان مادبا للثقافة والفنون-(من المصدر)
  • جانب من مهرجان مادبا للثقافة والفنون-(من المصدر)

أحمد الشوابكة  

مادبا - اسدل الستار عن فعاليات مهرجان مادبا للثقافة و الفنوان في دورته الاولى ، والذي نظمته مديرية ثقافة مادبا  خلال اليومين الماضيين في قاعة المهندس احمد قطيش الازايدة، برعاية أمين عام وزارة الثقافة بالوكالة الدكتور أحمد الراشد اطلق امين عام وزارة الثقافة  

وشكلت دورة المهرجان التي اختير  الفنان الراحل فارس عوض كشخصية المهرجان ، موسما للتراث الانساني الاردني ضامن للتماسك الاجتماعي ورافعة للتنمية وانماط الحياة بعاداتها وتقاليدها ، الذي  دفع الجمهور بالتوافد لحضور كافة الفعاليات.

وترينت الساحة التى عمها الجمهور  بالاغاني الوطنية والتراثية  التب تفاعل معها الحضور بفرح .

وقدم الفنانان  وسام وحسام اللوزي باقة منوعة من الاغاني الوطنية  والعاطفية  واغان للفنان الراحل فارس عوض الهبت حماس الجمهور طيلة الوصلة الغنائية لينثر البهجة والسرور في ارجاء المكان 

وتنقل  وسام وحسام وبصوت واحد بين الاهازيج والمواويل والاغاني التي حملت الجمهور الى عوالم الفرح ، حيث تكونت الدبكات والسامر و وتشابكت الايدي.

واشعل  التؤام وسام وحسام حماس الجمهور  باختيارهما لباقة من اغانيهم الشعبية المعروفة منها « يا بيرقنا  العالي » ، و « لعيونك يا عبد الله» ،و « بالله تصبو القهوة » ، و حبحبني على الخدين »  والهجيني ، وعيرها من الاغاني التي لاقت رواجا محليا  وعربيا. 

وتحلق  الجمهور حول فرقة مادبا للسامر التي قدمت لوحات  تحاكي روح التراث الاردني ،ابهرت الحضور .      

وقرأ الشاعر ابراهيم الرواحنة والشاعرة زبيدة العجارمة  و فليح الجبور  و محمود الضوات عددا من قصائدهم بالشعر النمطي تغنيا بالوطن وقائده ، وسط تصفيق حار من الجمهور الذي غص ارجاء المكان. 

وكانت موسيقات القوات المسلحة ، قدمت معزوفات موسيقية وطنية و فلكلورية ، لاقت اعجاب الحضور. 

 وحل المخرج  احمد دعيبس ضيفا على المهرجان ، والذي عبر عن اعتزازه وتقديره لما يشهده من حركة ثقافية وفنية في مدينته مادبا  ، لافتا  اهمية اقامة مثل هذه المهرجانات التي تعيد الق مادبا الثقافي والابداعي ، وخصوصا ان مادبا ولادة للمبدعين في كافة المجالات ، وخصوصا في القالب الفني ، فمنها انطلاق اول مسرح و من رحمها خرج فارس عوض الذي حمل الاغنية الاردنية وحال فيها ارجاء المعمورة ، مؤكدا على ديمومة هذه النشاطات التي  تتواءم مع الفعل السياخي الزاخر في مادبا 

و قدم الراشد درع المهرجان  لابن الفنان الراحل فارس عوض ، تكريما لما قدمه  من اعمال غنائية على ساحة المحلية والعربية،  وسط تصفيق حار.

فيما قدم المطرب رامي شفيق وصلة غنائية والوطنية و  تراثية وفلكلورية. من البيئة الاردنية والشامية  تفاعل معها الحمهور  بالتصفيق  الحار .

وقدم المطرب رامي عدد من الاغاني بداها باغنية « حنا كبار البلد ، و  لركب حدك يا الموتور ،  وجوبي ،  ويا سعد وغنى لفارس عوض عدة اغاني منها مرعية يالبنت ، واختتم في جديد ،^ هيمان القلب »

وعرضت مسرحية « الوطن اولا » لفرقة زعل وخضراء ،و جاءت باسلوب كوميدي سياسي ساخر ، تتحدث عن الوضع الذي يعيشه المواطن ، ومضى الجمهور عرض المسرحية  التي استمرت ساعة من الصحك والفرح لاداء الفنانيين على راسهم حسن سبايلة ورانيا اسماعيل. 

واكد مدير ثقافة مادبا المخرج المسرحي فراس المصري انه شيجري اختيار شخصية ادبية اوفنية او فكرية ، لتكون شخصية المهرجان في نسخته القادمة .

وعمت اجواء المرح والفرح في المنطقة المخصصة للأطفال من الفعاليات المنوعة التي شهدتها فعاليات المهرجان من خلال مسرحية  الاطفال  « ضحك ولعب و مسرح » للفنانة اسماء  مصطفى  و الالعاب.

وكان الراشد يرفقه مساعد محافظ مادبا  حسام الشرفاء ورئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس احمد سلامة الازايدة  ورئيس مجلس محافظة مادبا  الدكتور يوسف الغليلات ، قد جابوا في اروقة المعرض للمنتجات والحرف التراثية و والأكلات الشعبية . 

 وعلى هامش فعاليات اليوم الاول للمهرجان ، عقدت ندوة تخصصية عن الحركة المسرحية ، تحدث فيها كل من المخرج المسرحي  الدكتور علي الشوابكة والإعلامي  محمود الرضاونة ، ودارها المخرج محمد الشوابكة.

التعليق