عجلون: إنذار 128 محلا ومنشأة غذائية لعدم التزامها الاشتراطات الصحية خلال شهر

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- كشف تقرير لمديرية صحة المحافظة صدر مؤخرا أن قسم رقابة البيئة والغذاء في المديرية أنذر خلال الشهر الماضي 128 محلا ومنشأة غذائية وتموينية وقصابين لعدم إلتزامها بالاشتراطات الصحية.
وقال مدير مديرية الشؤون الصحية في المحافظة الدكتور تيسير عناب إن المراقبين نفذوا 650 زيارة ميدانية في مختلف مناطق المحافظة، بالاضافة للجان المشتركة مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء والادارة الملكية لحماية البيئة.
وبين انه تم أخذ 258 عينة مياه من محطات التحلية وقياس فائض الكلور باخذ 50 عينة من محطات المياه وشبكات التوزيع و27 عينة لكشف اليود والكشف على 15 مكرهة صحية عقب ورود شكاوى والمشاركة في 4 جولات للجنة السلامة العامة الرئيسة.
وأشار الدكتور عناب إلى أن الاجهزة الرقابية تعمل على مدار الساعة للتصدي للقضايا البيئية والصحية المختلفة والعمل على تصويب المخالفات.
ودفعت هذه الإجراءات من قبل جهات رسمية مسؤولة عن سلامة البيئة والغذاء بحق مخالفين، إلى مطالبات بضرورة تشديد الرقابة على البيئة الغذاء.
 وقال محمد القضاة إن سلامة وصحة المواطن يجب أن تكون خطوطا حمراء، ولا يجوز الاستهتار بها، ما يتطلب مزيدا من تشديد الرقابة ومضاعفة العقوبات لردع المستهترين وبعض التجار الجشعين.
وطالب بضرورة إيجاد تشريعات وقوانين مشددة بحق المتلاعبين بالغذاء، مؤكدا أن بعض هذه الأفعال والممارسات قد تتعدى الغش إلى إلحاق الضرر والإيذاء بالمواطن وتهدد سلامته وحياته، ما يتطلب عقوبات حازمة تصل إلى السجن، وإغلاق المحل نهائيا، لردع بعض الجشعين والذين لا يهمهم صحة المواطن بقدر ما يهمهم الكسب الحرام.
وبين علي المومني أن تقارير الجهات المعنية المتداولة عبر وسائل الإعلام تشير إلى وجود أشخاص ما يزالون يتلاعبون بسلامة الغذاء وصحة المواطن، ما يستدعي تغليظ العقوبات الجزائية وسجن المتسببين، ومضاعفة الغرامات لتكون رادعة لكل من تسول له نفسه التلاعب بحياة السكان، مطالبا بتشديد الرقابة على المعاصر مع قرب موسم الزيتون لضمان التزامها بالشروط البيئية، وزيادة الرقابة على مادة الزيت لضمان عدم غشها.
 يشار إلى أن تقارير رسمية سابقة صادرة عن مديرية صحة المحافظة، كشفت خلال العام الماضي، ضبط وإتلاف 10 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك البشري.
من جهتهم، يؤكد رؤساء البلديات في المحافظة أن فرقهم تنفذ جولات رقابية بشكل يومي على الأسواق للتأكد من مدى التزام المحلات التجارية المختلفة بالشروط الصحية، والتأكد من سلامة المعروض من المواد الغذائية وصلاحيتها ومدى مطابقتها للشروط الصحية، حفاظا على صحة
وسلامة المواطنين، إضافة إلى متابعة ما يتم ذبحه من المواشي في المسالخ، موضحين انه يتم بالتعاون مع الجهات الأخرى المعنية تنفذ جولات دورية على المطاعم والمخابز ومحلات بيع اللحوم الطازجة والمجمدة ونتافات الدواجن  والمحلات التجارية والتموينية ومحلات الخضار والفواكه، مشيرين إلى أنه يتم تحرير بعض المخالفات بحق المخالفين وانذار بعضهم لتصويب أوضاعهم.

التعليق