"مصرف الهلال" يبيع صكوكا بـ 500 مليون دولار

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

دبي- نجح مصرف الهلال المصنف بـA2 من وكالة "موديز" وA+ من وكالة "فيتش" في بيع صكوك أولية تبلغ قيمتها 500 مليون دولار أميركي بمدة استحقاق 5 سنوات.
تأتي هذه الصفقة بإشراف الإدارة الجديدة لمصرف الهلال؛ حيث تمثل أول صكوك أولية عامة في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ شهر نيسان (أبريل) 2018، وستفتح هذه الصفقة أسواق رأس المال مصدري الصكوك في دول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث كان آخر إصدار لصكوك أولية عامة من مصرف الهلال في العام 2013.
وجاء نجاح الصفقة بناء على استراتيجية تسويق مركزة تهدف إلى اطلاع المستثمرين الدوليين والإقليميين على استراتيجية مصرف الهلال وأدائه المالي.
والتقى الفريق الإداري بإدارة أليكس كويلو، الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال، بأكثر من 90 مستثمراً مؤسسياً في لندن، هونغ كونغ، سنغافورة، كوالالمبور، الكويت، أبوظبي ودبي قبل طرح الصكوك؛ حيث رافق كويلو كل من كريغ بيل، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية، ودايفيد ويتكروفت، المدير التنفيذي لمجموعة الخزينة المصرفية لمصرف الهلال.
وقدم كويلو تفاصيال للمستثمرين عن دعم المساهمين القوي للمصرف وعن قوة مجلس إدارته وبعض التوقعات الاقتصادية الإيجابية للمصرف.
وأكد أهمية "الجودة" كنقطة مرجعية رئيسية لاستراتيجية المصرف على وجه الخصوص، وسلط الضوء على التمويل عالي الجودة وعلى إدارة المخاطر، وقال كويلو إنه يفخر بقيمة المصرف العالية وولاء المتعاملين كركيزة أساسية للتقدم.
وأضاف "بالنظر إلى هذه العوامل، فإن المصرف يتمتع بقاعدة قوية، ومكانة مثالية لنمو يتماشى مع الطموحات الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة"، وبالعودة إلى إصدار الصكوك الأولية العامة بعد غياب خمس سنوات، قال كويلو "إن مصرف الهلال ملتزم بالوصول إلى الأسواق العالمية لتنويع مصادر التمويل وتعزيز السيولة القوية للمصرف".
وقد حظيت استراتيجية مصرف الهلال بردود إيجابية من المستثمرين؛ حيث بلغت أوامر الشراء 1.4 مليار دولار أميركي (ما يقارب زيادة في الاكتتاب بـ3 أضعاف) مع طلبات إضافية من أكثر من 70 مستثمراً، وتنوعت قاعدة بيانات المستثمرين من حيث الموقع الجغرافي فبلغت النسبة 25 % في أوروبا، و 20 % في آسيا و 55 % في منطقة الشرق الأوسط.
وقال دايفيد ويتكروفت، المدير التنفيذي لمجموعة الخزينة المصرفية لمصرف الهلال: "انتهز فريق الإدارة في المصرف فرصة الترويج المستمر لمجموعة من المواضيع المهمة منها قوة اقتصاد أبوظبي والرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي في جميع اجتماعاتنا مع المستثمرين العالميين، الذين رحبوا بمكانة واستراتيجية المصرف، مما أدى إلى التوصل إلى اتفاق يرى جميع الأطراف فيه نجاحاً كبيراً لمصرف الهلال".
وأكد كويلو قائلاً "يسعدنا في مصرف الهلال تحقيق النجاح بهذه الصفقة، التي تؤكد ثقة المستثمرين في مجلس إدارة المصرف وفريق الإدارة وتوجهه الاستراتيجي، ونفخر بإمكانية وصولنا إلى قاعدة مستثمرين عالمية متنوعة، مما يسمح لنا بتطبيق استراتيجية التمويل في الوقت المناسب وبطريقة فعالة من حيث التكلفة، وبالنسبة إلينا فإن أسواق رأس المال تعد أكثر أهمية للمضي قدماً في تحقيق أهدافنا".
وقد قام كل من مصرف الهلال، بنك دبي الإسلامي، بنك الإمارات دبي الوطني، بنك أبوظبي الأول، بنك إتش إس بي سي، جي بي مورغان، ونومورا، فضلاً عن بنك ستاندرد تشارترد، بالعمل كمديرين رئيسيين مشتركين ومديري حسابات مشتركين في إصدار صفقة الصكوك.
الجدير بالذكر أنه تم الإصدار الثاني لصكوك بموجب برنامج إصدار شهادات الائتمان الصادر عن مصرف الهلال والبالغ قيمته 2.5 مليار دولار أميركي والذي تم إدراجه في بورصة أيرلندا.-(وكالات)

التعليق