ريدفورد يتراجع عن تصريحاته بشأن الاعتزال

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

نيويورك- عاد الممثل الأميركي روبرت ريدفورد، عن الإعلان الذي أصدره قبل أكثر من شهر بشأن عزمه الاعتزال، قائلا إنه يريد الإبقاء على "الغموض" في هذه المسألة.
وردا على سؤال لصحفية في موقع مجلة "فراييتي" المتخصصة في أخبار المشاهير خلال العرض الأول لفيلمه الجديد "ذي أولد مان أند ذي غان"، رفض الممثل البالغ 82 عاما القول إذا ما كان هذا الفيلم سيكون الأخير له كممثل.
وصرح ريدفورد "لا أجيب عن هذا السؤال"، مشيرا إلى أنه يريد أن يبقي هذه المسألة "غامضة".
وفي مطلع آب (أغسطس)، بدا ريدفورد في حديث لمجلة "انترتاينمنت ويكلي" واضحا في نواياه.
وقال ريدفورد في الحديث المنشور الشهر الماضي "ينبغي ألا نجزم أبدا إلا أني وصلت إلى قناعة بأنه ينبغي أن يكون دوري الأخير في التمثيل" مع "ذي أولد مان أند ذي غان"، مضيفا "سأتوجه نحو الاعتزال بعدها لأني أقوم بذلك مذ كنت في الحادية والعشرين".
غير أنه أشار في تصريحاته مساء الخميس، على السجادة الحمراء في نيويورك، إلى أن هذا الكلام "كان خطأ. ما كان علي البتة أن أقول ذلك".
وأضاف "إذا ما تقاعدت، علي ببساطة الابتعاد عن التمثيل بهدوء تام".
وقال ريدفورد "ما كان علي الحديث كذلك (...) يجب أن أركز على هذا الفيلم وتوزيعه".
وفي مقابلة مع مجلة "إسكواير"، كان مخرج "ذي أولد مان أند ذي غان" ديفيد لويري قد قال إن روبرت ريدفورد كشف خلال التصوير إن هذا العمل سيكون الأخير له كممثل.-(أ ف ب)

التعليق