إختتام الجولة 4 من دوري المحترفين لكرة القدم

الجزيرة يجتاز العقبة ويواصل الصدارة وتعادل الفيصلي والسلط سلبيا

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب السلط موسى كفاييرو (يسار) يقود هجمة وحصار ثنائي من لاعبي الفيصلي- (تصوير: أمجد الطويل)
  • لاعب الجزيرة عبدالله العطار (وسط) يسدد على مرمى العقبة امس- (تصوير: أمجد الطويل)

أيمن الخطيب ومحمد عمار

عمان- واصل فريق الجزيرة منفردا صدارته لدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم رافعا رصيده إلى 12 نقطة، بعد أن حقق فوزا صريحا على العقبة بنتيجة 3-0، في مباراة جرت السبت على ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام الجولة الرابعة من البطولة، في الوقت الذي توقف فيه رصيد العقبة عند 3 نقاط.
وعلى ستاد عمان، تعادل فريق الفيصلي مع ضيفه فريق السلط بنتيجة 0-0، ليرفع كل من الفريقين رصيده الى 6 نقاط.
الفيصلي 0 السلط 0
طالت فترة جس النبض بين الفريقين، في محاولات للاستدلال على أماكن الخلل، مع بحث كل طرف عن السيطرة على منطقة العمليات، التي وضع السلط بصمته عليها، من خلال علاء الشقران ومحمود البصول، فيما كان بامبي يتحرك من الميمنة مع اسناد من الظهير أشرف المساعيد، وخلدون الخزام من الميسرة باسناد من موسى الزعبي، وتقدم عصام مبيضين خلف المهاجم موسى كبايرو، وكان السلط الأخطر فسدد بامبي كرة علت مرمى حارس الفيصلي يزيد أبو ليلى، فيما كان رد الفيصلي عبر مجهود فردي من بويان بكرة بين احضان الشطناوي.
السلط بالغ كثيرا في التحضير، فسدد خلدون الخزام كرة قوية علت مرمى أبو ليلى، وأخرى من بامبي فوق المرمى، ومع انتصاف الشوط سدد بهاء عبدالرحمن كرة "كرباجية" علت المرمى بقليل، لتعمل منظومة الفيصلي من خلال انسجام بني عطية وبهاء وإنطلاق احسان حداد وأحمد العرسان من اطراف المنتصف وتبادل مراكزهما، فيما "تمترس" مدافعو الفيصلي براء مرعي وشهاب الدين في منطقة القلب في محاولات للضغط على مهاجمي السلط، وكاد بوجان أن يتقدم للفيصلي لولا براعة الشطناوي وخروجه في الوقت المناسب، فيما ذهبت تسديدة إحسان حداد فوق المرمى، وفي الوقت بدل الضائع تحصل السلط على 3 ركنيات نفذها موسى الزعبي، الأولى سددها الخزام إرتدت من عارضة ابو ليلى ابعدها زهان لركنية، والثانية ذهبت الى ركنية، وفي الثالثة ذهبت خارج الملعب، لتنتهي احداث الشوط الأول بالتعادل السلبي.
لا جديد
ارتفع الحوار الهجومي في الشوط الثاني بين الفريقين، وذلك لاقتناص هدف، فسدد احمد العرسان كرة سهلة بين احضان الحارس الشطناوي، وأبعد سامر عرضية العرسان قبل تدخل يوهان، ليدفع مدرب السلط بالبديل محمد كلوب عوضا عن جيجي بامبو، ومن هجمة منسقة للسلط، مرر عمر خليل عرضية كاد شهاب أن يضعها في شباك فريقه لتذهب لركنية، نفذت اطلقها علاء الشقران صاروخ تألق ابو ليلى في التصدي لها، ليدفع مدرب الفيصلي بالبديل يوسف الرواشدة عوضا عن يوهان، ليدفع مدرب السلط بالبديل مقدان عارف بديلا لعصام مبيضين، ليرد مدرب الفيصلي بورقة مهدي علامة عوضا عن عدي زهران، ومع دخول الربع ساعة الأخيرة حيز التوقيت، اندفع الفيصلي بغية تحقيق هدف الفوز، فيما كان السلط يعتمد على الكرات لمرتدة، فتراجع كلوب للمواقع الدفاعية، وكاد بني عطية أن يلدغ مرمى السلط، عندما مرر علامة كرة عرضية سددها بني عطية برأسه علت المرمى بقليل.
ومع دخول الدقائق العشر الأخيرة، اندفع الفيصلي بكل قوته للمواقع الأمامية، فانسل كبايرو من الميمنة، ومرر عرضية سددها الخزام وسط مضايقة الحارس أبو ليلى، ليزج مدرب السلط بالبديل بلال قويدر عوضا عن كبايرو، رد مدرب الفيصلي بالبديل احمد سريوة عوضا عن خليل بني عطية، وتألق الشطناوي في ابعاد كرتي بين علامة ويوهان في الوقت المناسب، ومع دخول الوقت بدل الضائع واصل الفيصلي هجومه الهادر ومن مختلف المحاور مع اعتماد السلط على الكرات المرتدة، لينتهي اللقاء سلبيا.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 0 السلط 0
الملعب: ستاد عمان الدولي
الحكام: قيس غوانمة، محمد بكار، عمر عجاج، محمد بدارنة، وسيم طبيشات وابراهيم العموش.
العقوبات: البطاقة الصفراء لخليل بني عطية (الفيصلي)، محمود البصول، موسى كبايرو (السلط).
مثل الفيصلي: يزيد ابو ليلى، براء مرعي، شهاب الدين سمير، ابراهيم دلدوم، عدي زهران (مهدي علامة)، بهاء عبدالرحمن، خليل بني عطية (احمد سريوة)، إحسان حداد، احمد عرسان، كوسموس ويوهان (يوسف الرواشدة).
مثل السلط: محمد الشطناوي، سامر ابراهيم، عمر خليل، موسى الزعبي، اشرف المساعيد، محمود البصول، علاء الشقران، عصام مبيضين (مقدان عارف)، خلدون الخزام، جيجي بامبو (محمد كلوب) وموسى كبايرو (بلال قويدر).
الجزيرة 3 العقبة 0
بدأ فريق الجزيرة مهاجما مستغلا تمرير الكرات لمهاجمه مارديك مارديكيان، الذي أضاع العديد من الفرص، وارتطت كرات لاعبي الجزيرة بالجدار الدفاعي لفريق شباب العقبة، ونفذ لاعب الجزيرة عبدالله العطار كرة ولا أروع من تسديدة قوية إلا أنها خرجت بجوار القائم، وبات ضغط لاعبي الجزيرة واضحا على حارس مرمى العقبة أنس الخلايلة، وكانت الفرصة الأخطر على مرماه عندما استغل مارديكيان تمريرة ذكية سددها قوية برأسه كادت أن تكون الهدف الأول لفريق الجزيرة، ثم سدد عبدالله العطار كرة قوية مرت من فوق المرمى.
في المقابل واصل فريق شباب العقبة محاولات الوصول لمرمى حارس الجزيرة أحمد عبدالستار، عبر هجوم مكثف، وحاول ماركوس وعيسى السباح الوصول أكثر من مرة داخل جزاء فريق الجزيرة  وكانت أخطر التسديدات قوة تلك التي استغلها ميشيل وسددها نحو مرمى الجزيرة.
وعاود فريق الجزيرة الضغط على فريق شباب العقبة، ومرر محمود مرضي كرة داخل المنطقة لمارديك مارديكيان الذي خلص الكرة من دفاع شباب العقبة مسددا كرة على يمين حارس مرمى العقبة محرزا الهدف الأول للجزيرة عند الدقيقة 36، وبعد دقائق مرر فراس شلباية كرة عرضية عالية لمحمود مرضي الذي سددها برأسه على يمين حارس مرمى شباب العقبة مسجلا هدفا ثانيا للجزيرة في الدقيقة 40، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة 2-0.
حسم جزراوي
سلك الجزيرة دروبا عديدة في الحصة الثانية من المباراة وقام بتسريع الرتم الهجومي، واعتمد على ماركوس وفراس شلباية لتسديد الكرات صوب حارس مرمى فريق شباب العقبة أنس الخلايلة، وأعطى تباعد أضلاع المثلث الهجومي للجزيرة، الثقة للاعبي فريق شباب العقبة حين التزموا بالشكل الدفاعي لاحتواء الطلعات الجزراوية، ثم شن الهجمات المرتدة لعيسى السباح وكانت أخطرها تسديدته القوية التي تصدى لها الخلايلة وعزز ميشيل الكرات القوية نحو مرمى أحمد عبدالستار.
وحسّن فريق شباب العقبة من أسلوبه وكان الأفضل في الاستحواذ على الكرة، وتكررت مشاهد الوصول إلى مرمى أحمد عبدالستار، لكن الحلقة بقيت مفقودة في العاب الفريق الهجومي لسوء اللمسة الأخيرة.
وزج المدربان بوجوه جديدة لتغيير المشهد، حيث أشرك مدرب الجزيرة أوراق أحمد سمير وإسلام البطران ومؤيد سمير بدلا من عبدالعطار أحمد العيساوي ومحمود مرضي، فيما زج مدرب شباب العقبة بأحمد محمود بدلا من طارق القماز، وسند عبدالرحمن بدلا من خالد العسولي، واستمر الجزيرة في هجومه، وقلب أوراقه بين شلباية وماركوس ومؤيد سمير، وشكلت تمريرات ميشيل إلى السباح شيئا من الخطورة على مرمى شباب العقبة.
وعند الدقيقة 89 احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لفريق الجزيرة إثر عرقلة مدافع شباب العقبة للاعب الجزيرة مؤيد سمير، لينفذها إسلام البطران على يمين الحارس مسجلا الهدف الثالث للجزيرة في الدقيقة 90، وبه أنهى فريق الجزيرة آمال فريق شباب العقبة في تقليص الفارق لتنتهي المباراة لصالح الجزيرة بنتيجة 3-0.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 3 شباب العقبة 0
الأهداف: مارديك مارديكيان د:36، محمود مرضي د:40، إسلام البطران د:90 جزاء.
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: عمر المعاني، محمود الظاهر، منذر عقيلان، هادي أدهم.
العقوبات: أنذر الحكم كلا من مهند خير الله(الجزيرة) ومنذر رجا وانس الخلايلة (العقبة)
مثل الجزيرة: أحمد عبدالستار، مهند خير الله، فراس شلباية، يزن موسى، فادي الناطور، حمد البلاونة، محمود مرضي، (مؤيد سمير)، محمد طنوس، عبدالله العطار (أحمد سمير)، أحمد العيساوي، (إسلام البطران)، مارديك مارديكيان.
مثل شباب العقبة: أنس الخلايلة، منذر يوسف رجا، أنس بلحوس، خالد العسولي، (سند عبدالرحمن)، محمود مشعل (ربيع نادر)، خلدون عبدالمعطي، طارق القماز (أحمد محمود)، عيسى السباح، ماركوس ماوكلي، ميشيل كاوفيو.

التعليق