"ناسا" تكشف عن وظيفة براتب خيالي مقابل "البقاء في السرير"

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 07:14 صباحاً

نيويورك- أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" عن وظيفة لمحبي البقاء في السرير، لدرجة تجعلهم مستعدين ألا يتركونه لمدة 70 يومًا، وذلك مقابل حصولهم على 12000 جنيه إسترليني، بعد انتهاء مهمتهم.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، مساء أمس، الجمعة، أن وكالة الفضاء الأمريكية، أطلقت على هذه المهمة اسم "راحة السرير"، حيث تهدف من ورائها لمعرفة المزيد حول آثار انعدام الوزن لرواد الفضاء، وفهم كيفية العيش في الفضاء، دون الجاذبية، في حال أراد البشر السفر إلى المريخ.

وتنطوي المهمة على دراسة المتطوعين أثناء نومهم، واللذين يجب عليهم الاغتسال وتناول الطعام في نفس المكان، والوضعية لمدة 70 يوما، حيث سيجمع العلماء بياناتهم حول ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، وامتصاص المغذيات، ومستوى الطاقة، وكتلة العظام وحتى المزاج الإنساني نفسه".
وأوضحت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن الباحثين سيرصدون في مهمة "راحة السرير"، آثار تحولات السوائل في أجسام المشاركين، وكذلك العظام والعضلات.

وسيُسمح للمشتركين، خلال فترة المهمة، تعلم لغة جديدة، أو أخذ فصل دراسي عبر الإنترنت، والتواصل مع أهلهم وأصدقائهم، أو فعل أشياء أخرى، وذلك حتى يحاربوا الملل، ولتشجيعهم على البقاء في السرير.

وأشارت الصحيفة البريطانية في خاتمة تقريرها أن السفر في الفضاء مكلف وخطير في آن، لكن فهم آثار العيش في الفضاء أمر بالغ الأهمية إذا أردنا إرسال البشر إلى المريخ.-(سبوتنيك)

التعليق