شهيد و14 إصابة وقصف من طائرة استطلاع شرق غزة

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 10:05 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 10:12 مـساءً
  • مواجهات ليلية بين شبان وجنود الاحتلال في غزة

غزة- استشهد مواطن وأصيب أكثر من 14 آخرين برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم بفعالية ليلية على الحدود الشرقية للقطاع، فيما أطلقت طائرة استطلاع صاروخا قرب موقع "ملكة" شرق غزة، دون أن يبلغ عن إصابات.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب عماد داوود اشتيوي (21 عاما) جراء إصابته بعيار ناري في الرأس شرق غزة.
وأشار مراسل وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) إلى إطلاق قوات الاحتلال النار بكثافة تجاه الشبان وإطلاق قنابل الغاز مما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.
واندلعت الليلة مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال بفعاليات ليلة يطلق عليها "الإرباك الليلي" على طول الحدود الشرقية للقطاع.
ويطلق الشبان خلال هذه الفعاليات ألعاب نارية باتجاه جنود الاحتلال وسط تكبيرات وهتافات داعمة لاستمرار المسيرات والمقاومة. صفا

التعليق