‘‘سلامة السدود‘‘ تنهي أعمالها خلال أسبوعين

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة المياه والري بمنطقة الشميساني في عمان -(ارشيفية)

إيمان الفارس

عمان – رجحت وزارة المياه والري أن تنهي لجنة سلامة السدود أعمالها الميدانية في فحص السدود ومدى جاهزيتها لاستقبال مياه الأمطار للموسم الشتوي المقبل، في غضون الأسبوعين المقبلين، وفق أمين عام سلطة وادي الأردن علي الكوز.
وقال الكوز، في تصريحات لـ"الغد"، إن لجنة سلامة السدود، التي تشارك اللجنة الوطنية للسدود مهمة تقييم مدى جاهزية السدود واستعدادها لاستقبال فيضانات موسم الأمطار، لا تزال مستمرة حتى الآن في القيام بأعمالها لفحص كامل سدود المملكة، منذ مطلع شهر أيلول (سبتمبر) الحالي.
وأشار إلى أن سلطة وادي الأردن تتجه لاتخاذ إجراءات من شأنها استغلال أكبر كميات متوفرة وناجمة عن إعادة استخدام المياه المعالجة، في خطوة لسد أي نقص محتمل في الكميات الإجمالية المتوفرة نتيجة التغيرات المناخية في المنطقة.
وتصل السعة التخزينية الكاملة لسدود وادي الأردن العشرة الرئيسة: وادي العرب، زقلاب، الملك طلال، الكرامة، شعيب، الكفرين، التنور، الوالة، الموجب، والوحدة، إلى نحو 325 مليون متر مكعب.   
وتعمل اللجنة، التي تقوم بشكل سنوي بمهامها للتأكد من جاهزية السدود في مطلع كل موسم شتوي، على "التأكد من جاهزية أجهزة تشغيل كل سد، ومن القراءات الدورية التي تم رصدها خلال الفترات الماضية، بهدف تقييمها والتأكد من استقرارية منشأة السد إضافة الى التأكد من جميع المعدات الهيدروميكانيكية الخاصة بتصريف المياه وجاهزية بحيرة السد لاستقبال الموسم المطري المقبل.
وتقوم اللجنة بمراجعة برنامج تفقد المنشأة، وتحضير الكوادر العاملة على تشغيل المنشأة، والتأكد من توفير أنظمة الاتصال للتعامل مع جهات معينة أخرى، بالإضافة لتجهيز غرف الطوارئ، ومراجعة الخطط ذات العلاقة، وفق تصريحات سابقة للكوز.

التعليق