جلالته يبحث ووزيري خارجية الإمارات والولايات المتحدة الأوضاع في المنطقة

الملك يدعو المجتمع الدولي لتوفير الدعم لـ"الأونروا"

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 11:04 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس

نيويورك - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية إعادة إحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استنادا إلى حل الدولتين، وبما يحقق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
جاء ذلك خلال لقائه، في نيويورك أمس على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حيث جرى بحث علاقات الشراكة الاستراتيجية الأردنية الأميركية، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية.
وتناول اللقاء الأزمة التي تواجهها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، حيث أكد جلالته ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في توفير الدعم اللازم للوكالة لمواصلة تقديم خدماتها، لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لدى الأمم المتحدة، في المجالات التعليمية والصحية والإغاثية.
كما تطرق إلى الأزمة السورية، وضرورة دعم الجهود المستهدفة التوصل إلى حل سياسي لها، وبما يحافظ على وحدة سورية وتماسك شعبها، فيما جرى استعراض الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي.
من جهة أخرى، التقى جلالة الملك، في نيويورك أمس، مع وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وذلك في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا والتطورات الإقليمية.
وجرى التأكيد، خلال اللقاء الذي عقد على هامش اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، على متانة العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين الأردن والإمارات، والحرص على توسيع مستويات التعاون بينهما في شتى الميادين.
وقدر جلالة الملك الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات، بقيادة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، للأردن.-(بترا)

التعليق