الإكزيما.. الأغذية المناسبة والمضرة

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2018. 03:10 مـساءً
  • يمكن تخفيف المتاعب من خلال الاستغناء عن بعض الأغذية المسببة للمتاعب مثل البيض

برلين- قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية إن التغذية السليمة تحارب الإكزيما، إلى جانب العلاج الدوائي.

وأوضحت الرابطة أن الإكزيما هي مرض جلدي التهابي مزعج تتمثل أعراضه في الاحمرار والحكة والبثور والقشور، مشيرة إلى أنها قد تحدث في صورة نوبات شديدة أو خفيفة وقد تصيب الجسم بأكمله.

وغالبا ما تحدث الإكزيما بسبب حساسية الطعام.

لذا يمكن تخفيف المتاعب من خلال الاستغناء عن بعض الأغذية المسببة للمتاعب مثل الحليب البقري والبيض والجلوتين والصويا والمكسرات والسكر والمواد الحافظة والمكونات الاصطناعية، بالإضافة إلى الوجبات السريعة وغيرها من الأطعمة المصنعة.

كما يمكن تناول الأغذية، التي تساعد على تخفيف الالتهابات، مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والرنجة؛ كونها غنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3، التي تتمتع بتأثير مثبط للالتهابات.

وبطبيعة الحال ينبغي تعديل النظام الغذائي تحت إشراف الطبيب المعالج وأخصائي تغذية علاجية تجنبا للإصابة بسوء التغذية نتيجة التخلي عن أغذية معينة.-(ا ف ب)

التعليق