‘‘جاك دي نانت‘‘ يعرض في ‘‘شومان‘‘ الليلة

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مشهد من فيلم "جاك دي نانت"- (من المصدر)

عمان-الغد-  تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان الليلة الفيلم الفرنسي "جاك من مدينة نانت" للمخرجة أغنس فاردا، وتتناول فيه حياة زوجها المخرج الفرنسي المشهور جاك ديمي.
وكانت فاردا قد أخرجت الفيلم في تلك الفترة الحرجة لكلا الزوجين، إذ أن ديمي كان يعاني من ورم خبيث ومتقدم في الدماغ، ولم يكن قادرا على المساهمة في اتمام الفيلم، حتى أنه لم يحضر لمواقع التصوير الذي جرى في الأماكن الحقيقية التي عاش بها.. إلا مرات قليلة، وقد توفي جاك ديمي قبل أن يعرض الفيلم.
وتوقيت اخراج هذا الفيلم عنصر مهم في قراءته، إذ أن فاردا تعرف أنها مفارقة لزوجها الذي تحبه خلال فترة قليلة، وهي في سباق مع الزمن لإنهاء الفيلم تكريما وتخليدا لزوج.. فنان عاشت معه ثلاثين سنة قبل ان يغادر نهائيا.
صور الفيلم بمجمله بالأبيض والأسود، لكن فاردا كانت تنتقل فجأة لاستعمال اللون، كما أنها كانت تنتقل من صورة فوتوغرافية ثابتة الى لقطات متحركة، ومن لقطات قريبة الى متوسطة وبعيدة أحيانا، بالإضافة لمشاهد قليلة يظهر بها ديمي نفسه.
إضافة إلى ذلك استخدمت المخرجة مرات عديدة مقاطع من أفلام زوجها، استعاد فيها مشاهد عاشها في طفولته وأشخاص عاش بينهم في مدينة طفولته وصباه "نانت"، ومنها مثلا مشاهد من فيلمه الشهير"مظلات شيربورغ" الذي كان أول فيلم سينمائي من نوعه يعتمد الحوار المغنى كليا. وهذه الانتقالات لم تؤثر في انسيابية شريط الفيلم بل هي ما يزيد في الأثر النفسي لدى المشاهد، كما لعب التوظيف الذكي لموسيقى وأغاني كانت سائدة في فرنسا في أربعينيات القرن الماضي نفس الأثر.
وتسيطر عاطفة الحب الصادق الإنسانية على فاردا في فيلمها، خاصة أنها سبق وأخرجت فيلما عن الشاعر الفرنسي اراغون وحبيبته "زوجته" السا، حيث عاشا معا ما يقارب الأربعين عاما، كما أنها أخرجت فيلما قصيرا "حوالي عشر دقائق" عن قصة حب رقيقة تجري في اصفهان بين سائحة فرنسية ومواطن إيراني.

التعليق