توصيات ملتقى معان التنموي الاستثماري

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 10:49 صباحاً
  • من المصدر

حسين كريشان 

معان- أوصى  مشاركون في  ملتقى معان التنموي و الاستثماري الذي جاء بعنوان  " آفاق الاستثمار والتنمية المستدامة " بتوفير الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال دراسة تقوم بها شركة معان للتنمية المجتمعية وايجاد منافذ لذلك، بالإضافة الى التوسع بإنشاء مشاريع الطاقة المتجددة من الرياح والشمس لجذب استثمارات مباشرة ذات قيمة إضافية عالية توفر فرص عمل اضافية لأبناء المنطقة .

وطالب المشاركون في الملتقى بدراسة التحديات التي تواجه الاستثمار في محافظة معان وحث الجهات الحكومية لتقديم حوافز اضافية

واكدوا بأن يكون الملتقى بشكل دوري ولجميع القطاعات وعلى المستوى العربي لعرض الفرص والمزايا الاستثمارية التي تتمتع بها منطقة معان التنموية.

وأتفق المشاركون في الملتقى الذي اختتمت اعماله في مدينة معان بتنظيم من مركز سطوع للاستشارات وبدعم منطقة معان التنموية بايجاد آليات تعاون جديدة بين القطاعين العام والخاص في الترويح الاستثماري وتعزيز الشراكات الاقتصادية خاصة فيما يتعلق بالطاقة الشمسية والميناء البري وسكة الحديد.

وكان الملتقى  قد انطلقت فعالياته في مدينة معان  برعاية الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان بهدف عرض الفرص الاستثمارية والعلاقة بالتنمية كمشروع ميناء معان البري والاعمال اللوجستية والربط السككي بين ميناء العقبة البحري وميناء معان البري والتي تمثل فرص استثمارية متعددة في محافظة معان الى جانب عرض العديد من الفرص الاستثمارية والتنموية في معان .

وركزت اوراق عمل الملتقى على ابرز المشاريع القائمة والمستقبلية كالطاقة المتجددة (الشمس والرياح) واهميتها في تخفيض كلفة الطاقة وتعزيز التنمية في المحافظة ، كما شاركت وزارة الطاقة والجمعية العلمية الملكية باوراق عمل حول الطاقة المتجددة واهميتها إضافة الى توضيح للتشريعات الناظمة .

وناقش الملتقى الفرص الاستثمارية السياحية بمحيط محافظة معان واثرها على التنمية المستدامة  ودور تلك المشروعات سواء اللوجستية او مشاريع الطاقة المتجددة في التعامل مع التحديات البيئية والمحافظة على البيئة ، إضافة الى المسؤولية المجتمعية للمشروعات داخل المحافظة .

التعليق