العساف يؤكد جاهزية لاعبيه لأولمبياد الأرجنتين

تم نشره في الأربعاء 26 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • منتخب الشباب الأولمبي للتايكواندو – (من المصدر)

 خالد المنيزل

عمّان – أكّد كبير مدربي المنتخب الوطني للتايكواندو فارس العساف، انه يتطلع بثقة لتحقيق نتائج ايجابية، في أولمبياد الشباب بنسختها الثالثة والتي ستقام في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، خلال الفترة من 6-18 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وبيّن العساف أن لاعبي التايكواندو الثلاث المشاركين في الدورة وهم زيد مصطفى (وزن 55 كغم)، راما ابو الرب (وزن 55 كغم)، ونتالي الحميدي (وزن 63 كغم)،  يواصلون الاستعداد بقوة، من خلال المعسكر التدريبي الذي يقام بمركز الاعداد الأولمبي والذي يستمر حتى الأول من الشهر المقبل.
وأكد العساف أن النجوم الثلاثة يخضعون لبرنامج تدريبي معدّ منذ تأهلهم لهذا الحدث الكبير، ووصلوا الآن إلى الجاهزية الكاملة بانتظار وضعهم في جو الحدث من خلال المعسكر الحالي، كما يخضعون لتدريبات بدنية خاصة لرفع مستويات اللياقة البدنية، إلى جانب التركيز على الجوانب النفسية، مقرونة بالخطط الهجومية والدفاعية الخاصة، والتي يتم التركيز فيها على أفضل الطرق الفنية للحصول على النقاط.
وأضاف: "خلال الفترات الماضية كنا نتابع اللاعبين الثمانية المتأهلين لكل وزن للنهائيات ونسجل الملاحظات الفنية، من حيث قوة اللاعبين المنافسين وأماكن الخلل عند كل منهم، وعلى إثر ذلك وضعنا الخطط التدريبية التي تتضمن خطط الدفاع والهجوم التي يمكن اللعب بها مع أي لاعب سيواجه لاعبينا بالقرعة، لا نخفي سرا أن هناك لاعبين ولاعبات يمتازون بالقوة وكلا منهم يدرس الخصم بعناية، لكن تبقى قدرة اللاعب على الاستفادة من التوجيهات وعلى استثمار قدراته الفنية لمواجهة الخصم والحصول على النقاط التي تمكنه من تحقيق الفوز".
وأوضح العسّاف أن اللاعبين في الوقت الحاضر يخضعون لبرنامج غذائي مميز، إلى جانب برنامج اعداد نفسي مصاحب للاعداد البدني، وهذه البرامج تحظى بمتابعة مباشرة من سمو الأميرة زينة راشد ومدير مركز الاعداد الاولمبي علي الأسمر، وبشكل عام فإن اللاعبين الثلاثة مرتاحون جدا في المعسكر الحالي ومركزّون بقوة على استثمار الفنيات للوصول إلى الهدف.
وأردف: "ليس من الغريب على رياضة التايكواندو الأردنية الوصول إلى أعلى درجات الإنجاز والتفوق على الصعيد العالمي، وبشكل عام فقد نجح منتخب الشباب في صناعة التاريخ للرياضة الأردنية على صعيد دورات الألعاب الأولمبية للشباب بتأهل ثلاثة لاعبين دفعة واحدة إلى الأولمبياد الحالي، وهو حدث لم يسبق له مثيل بتأهل هذا العدد من اللاعبين الأردنيين في رياضة واحدة، ولم يكن طريق هؤلاء الأبطال مفروشا بالورود، لكن عزيمتهم كانت أقوى من كل الظروف للوصول إلى الهدف المنشود".
ويؤكد العساف أن مركز الإعداد الأولمبي لعب دورا كبيرا بتأهل هؤلاء الأبطال إلى دورة الألعاب الأولمبية للشباب، وهذا الصرح الكبير قدم  كافة أشكال الدعم ومهّد طريقهم نحو النجومية العالمية عبر الخدمات العديدة التي يقدمها لهم.
ويغادر الوفد إلى الأرجنتين يوم الثالث من تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، برئاسة سمو الأميرة زينة راشد، ويضم الإداري علي الأسمر، والمدرب فارس العساف، والمعالج لؤي مرايات، واللاعبين الثلاثة. 

التعليق