إربد: إنجاز 120 مشروعا ضمن موازنة اللامركزية للعام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً

احمد التميمي

إربد - قال محافظ إربد، رئيس المجلس التنفيذي للمحافظة رضوان العتوم أن هناك 211 مشروعا مدرجة على موازنة اللامركزية لعام 2018 والبالغة 23 مليون دينار، تم أنجاز وطرح عطاءات لأكثر من 120 مشروعا.

وأكد العتوم خلال جولة ميدانية على بلدة هام غرب إربد ولقائه بالمواطنين ورئيس واعضاء البلدية، أن هناك مشاريع تتعلق بالصحة والتعليم وقطاعات اخرى بحاجة إلى استكمال مخططاتها للبدء بتنفيذها هذا العام.

وأوضح أن نسبه الإنجاز في مشاريع وزارة الاشغال للعام الحالي وصلت إلى 95 % من حجم المبالغ المخصصة للمحافظة البالغة زهاء 4 ملايين دينار.

وقال العتوم إن وزارة الأشغال قامت بطرح جميع مشاريعها المخصصة بالموازنة بالبالغة 29 مشروعا والمتعلقة بتعبيد وفتح شوارع زراعية في جميع الوية المحافظة.

وأوعز العتوم خلال الجولة إلى وضع "مطبات" أمام مدارس الذكور والاناث في البلدة لمعالجة مشكلة تعرض الطلاب للدهس اثناء دخولهم وخروجهم من المدارس، إضافة إلى وضع جدار حديدي أمام مدرسة الاناث، مؤكدا أن البلدية ستقوم بوضع مطبات خلال مدة اقصاه 14 يوما.

وأكد العتوم أن مديرية الأشغال ستقوم خلال الأيام المقبلة بوضع لوحات ارشادية على مدخل البلدة، لمنع دخول "القلابات" داخل الاحياء السكنية، إضافة إلى انه سيتم تعزير المنطقة بدورية أمنية لمراقبة الوضع المروري، وخصوصا الشارع الرئيس في بلدة كفريوبا.

وأشار إلى أن موازنة العام المقبل بلغت 30 مليونا، تم توزيعها بعدالة على جميع الوية المحافظة، وتم اعتماد عدد السكان ونسبة الفقر والبطالة والمساحة الجغرافية لكل لواء، مؤكدا أن اعضاء مجلس المحافظة هم من قاموا بوضع المشاريع التي ستنفذ في مناطقهم.

وفيما يتعلق بوضع المياه في المحافظة، أكد العتوم أن هناك مشاريع بقيمة 350 مليون دينار تشمل مشاريع تأهيل الشبكات وتشغيل آبار جديدة، مؤكدا أن الوضع المائي في المحافظة سيشهدد تحسنا ملموسا العام المقبل، بعد تتنفيذ تلك المشاريع.

وفيما يتعلق بالوضع الأمني في المحافظة، أكد العتوم أن الأجهزة الأمنية وبالتعاون مع الحاكمية الادارية انهت مسألة فارضي الاتاوات والخاوات التي كان يعاني منها المواطنون وأصحاب المحال التجارية، بعد اتخاذ الإجراءات الإدراية بحقهم وتوقيف عدد منهم في مراكز الإصلاح والتأهيل.

وأكد أن هذه الجولات الميدانية تأتي استجابة لتوجهات جلالة الملك بضرورة نزول المحافظين إلى الشارع والالتقاء بالمواطنين لملامسة هموهم ومشاكلهم والاستماع اليها والعمل على حلها بشتى الطرق المتوفرة.

بدوره، قال رئيس بلدية غرب إربد فائق بني عوائد ان البلدية قامت بطرح عطاءات تعبيد وفتح شوارع بقيمة مليون ونصف والمقاول باشر بتنفيذ تلك المشاريع في جميع مناطق غرب إربد، مؤكدا أن هناك مشروعا للصرف الصحي في مناطق غرب إربد بقيمة 60 مليونا، سينفذ العام المقبل في مناطق غرب إربد بانتظار استكمال المخططات الهندسية.

وأكد عضو اللجنة المحلية لمنطقة هام وناطفة مأمون التميمي، أن جميع شوارع البلده جيده، بعد أن تم تنفيذ خلطات اسفلتية ساخنة لجميع شوارعها التي كانت متهالكة، مشيرا إلى أن 70 % من شوارع البلدة تم إعادة تأهيلها على حساب وزارة الاشغال العامة، إضافة إلى أن 30 % على حساب موازنة بلدية غرب إربد.

وأكد التميمي أن الحاجة ماسة لوضع حل جذري لمشكلة دخول "القلابات في الشارع الرئيس، الأمر الذي تسبب بهبوطات حادة في الشوارع، التي لم يمض على إعادة تأهيل سنة في ظل الحمولة الكبيرة، والتي لا تتناسب مع البنية التحتية للشارع التي اصبح الآن بحاجة إلى إعادة تعبيد من جديد، إضافة إلى ضيق الشارع والتسبب بحوادث سير.

التعليق