سكان يشكون توقف تأهيل طريق مؤاب المزار و"المقاول" ينفي

تم نشره في الأربعاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك - يشكو سكان من القاطنين في قضاء مؤاب بلواء المزار الجنوبي، جنوبي محافظة الكرك، من تضررهم جراء" توقف العمل بتنفيذ طريق مؤاب المزار الجنوبي"، وهو الطريق الرئيسي والوحيد المؤدي الى منطقة الجنوب الشرقي من المحافظة والواصل الى محافظة الطفيلة، والذي كان يتم اعادة تعبيده من قبل أحد المقاولين بالمحافظة.
يأتي ذلك فيما ينفي المقاول المنفذ للعطاء خلدون الطراونة ان يكون قد اوقف العمل بتنفيذ الطريق، مشيرا إلى أن الآليات ما زالت تعمل، رغم عدم حصوله على أية مبالغ مالية من وزارة الاشغال حتى الآن.
ونفذ السكان خلال الأيام الماضية عددا من الوقفات الاحتجاجية في منطقة تنفيذ الطريق، للتعبير عن شكواهم من توقف العمل بالطريق والذي يؤدي إلى الحاق الضرر الكبير بالمواطنين في اللواء، جراء الحفر والمطبات والحجارة المتناثرة بالطريق، والتي تتسبب بأعطاب مركباتهم، اضافة إلى اضطرارهم إلى طرق التفافية تزيد من الوقت والجهد المبذول للوصول الى مبتغاهم، وفقا للعديد من المواطنين.
ويقع قضاء مؤاب إلى الجنوب الشرقي من محافظة الكرك ويقطنه زهاء 25 ألف نسمة ويضم زهاء تسع بلدات.
وأشار المواطن خالد الطراونة وهو من سكان قضاء مؤاب ان توقف العمل الحق ضررا بالمواطنين، وخصوصا من بلدات الحسينية والعمرية وذات رأس، التي يضطر السكان فيها الى المسير في طرق التفافية طويلة وترابية وتحويلات خطيرة وسط الاحياء السكنية بسبب تنفيذ الطريق.
وطالب الاجهزة الرسمية بالكرك بان تخاطب وزارة الاشغال العامة بضرورة ان  تقوم بدفع مستحقات المقاول ﻻعادة العمل بالطريق لكي تنتهي قبل موسم اﻻمطار.
وطالب المواطن محمد النعيمات الاجهزة الرسمية بتوفير المبالغ المالية الكافية، قبل ان تقوم بطرح عطاءات لطرق هي في غاية الأهمية.
من جهته أكد مدير اشغال الكرك المهندس حسام الكركي ان عطاء تنفيذ طريق المزار الجنوبي مؤاب هو احد العطاءات المركزية من الوزارة، لافتا الى ان كلفة الطريق تصل الى مليوني دينار.
وبين ان المقاول توقف عن العمل مؤخرا وقام بسحب جميع آلياته من منطقة العطاء، بسبب عدم حصوله على جزء من مستحقاته على نسبة اإنجاز، التي تحققت بالعمل وبلغت 60 بالمائة بالمرحلة الأولى.
وبين أن المقاول قدم مجموعة فواتير عن العمل المنفذ منذ بدء تنفيذ العطاء، وهي بقيمة مليون دينار، الا انه لم يحصل على قيمة أي فاتورة حتى الآن ويرفض العودة للعمل، مشيرا إلى انه تم مخاطبة الوزارة بهذا الخصوص من اجل ايجاد حل للمشكلة.

التعليق