عجلون: اتفاقيات تعاون لتنفيذ منح مشروع الطاقة المتجددة

تم نشره في السبت 6 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 10:29 صباحاً - آخر تعديل في السبت 6 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:04 مـساءً
  • عجلون: اتفاقيات تعاون لتنفيذ منح مشروع الطاقة المتجددة

عجلون- وقع مشروع التنمية الإقتصادية والطاقة المستدامة في الأردن اليوم السبت في القاعة الأيوبية بقلعة عجلون، اتفاقيات تعاون مع أربع جمعيات خيرية في محافظة عجلون لتنفيذ منح المشروع (اس إي إي دي) بالتشاركية ما بين الحكومة الكندية والحكومة الأردنية.

واشارت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي التي رعت فعاليات حفل التوقيع الى اهمية التركيز على الجمعيات ودعمها من خلال اقامة مثل هذه المشروعات الرائدة للتقليل من فاتورة الطاقة ودفع تنمية المجتمعات المحلية.

وبينت زواتي أن هذا المشروع يأتي من ضمن 128 مشروعا تنفذها "اس إي إي دي" بالتعاون مع صندوق الطاقة المتجددة، مؤكدة ضرورة تعزيز مشروع الطاقة ليشمل جميع محافظات المملكة.

واشارت مندوبة السفارة الكندية في عمان كارين موليكا إلى أن الأردن يعتبر ثالث دولة في العالم استفادت من منح مشروعات الحكومة الكندية، مؤكدة أن الحكومة الكندية تهدف من وراء مشروعاتها الى دعم الأسر الفقيرة والمتوسطة وتنمية المجتمعات المحلية وزيادة دخل الاسر وتقليل فاتورة الطاقة.

وأكد مدير تشجيع صندوق الطاقة التابع لوزارة الطاقة الدكتور رسمي حمزة أن الهدف الرئيسي للصندوق دعم مشروعات الطاقة المتجددة في الأردن، مشيراً الى ان تكلفة مشروع الطاقة المتجددة يبلغ 22 مليون دينار كندي حيث اسهمت الحكومة الأردنية ب 10 بالمئة من تكلفة الصندوق و 90 بالمئة من الحكومة الكندية.

واشار مدير المشروع المهندس محمد رمضان الى أن المشروع يهدف إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام في الأردن من خلال انجاز نشاطات رئيسية فاعلة في قطاع الطاقة وتحسين ظروف ومستوى المعيشة لعدد من الاسر في محافظة عجلون ولواء دير علا، مبينا ان المشروع انهى المرحلة الاولى في محافظة عجلون حيث تم توزيع 5000 لمبة توفير طاقة مجانا على الف منزل في محافظة عجلون بواقع خمس لمبات لكل منزل ومئة نظام شمسي ومئة سخان شمسي وسيتم استكمال المرحلة الثانية في لواء دير علا.

وبين رمضان ان الجهة المانحة تتحمل 50 بالمئة من قيمة المنحة و50 بالمئة الأخرى يتحملها المواطن المستفيد على أن يدفع نصف القيمة مقدماً والباقي على شكل أقساط شهرية تدفع للجمعية، مثمنا جهود ودور اللجان المساندة في نشر ثقافة الطاقة وترسيخ العمل التطوعي، وسيتم إشهار وتوقيع اتفاقيات الجمعيات في دير علا قريباً.

وحضر الحفل محافظ عجلون علي المجالي ورئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي ورئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول وعدد من مدراء الدوائر الرسمية والأمنية وفعاليات مختلفة، وتم عرض فيلم وثائقي عن مشروع التنمية الإقتصادية والتنمية المستدامة.

وسلمت الوزيرة ومندوبة السفارة الكندية الجمعيات الأربع إتفاقيات التعاون وهي جمعيات: وادي عرجان الأخضر وجمعية فاطمة الزهراء في عين جنا وجمعية أم اللولو في صخرة وجمعية خيط اللبن الخيرية في باعون وذلك للمباشرة في تنفيذ برامج الطاقة المتجددة في محافظة عجلون.-(بترا)

التعليق