البلدية تعد بحل قريب

السلط: سكان يلجؤون لحرق النفايات للتخلص منها

تم نشره في الأحد 7 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- شكا سكان في مدينة السلط والمناطق التابعة لها، من تراكم النفايات وتراجع في مستوى خدمات النظافة، التي تقدمها بلدية السلط الكبرى، مما يدفع البعض منهم إلى اللجوء لحرق أكوام النفايات المتراكمة في الشوارع والحاويات.
وأكد هؤلاء لـ" الغد " تراجعا واضحا وملموسا في مستوى خدمات النظافة، مشيرين إلى أن العديد من المناطق اصبحت تشهد تراكما للنفايات أمام الحاويات والبراميل المخصصة لها لعدة ايام، دون أن تقوم كوادر البلدية بجمعها، ومن هذه المناطق الجدعة وإسكان المغاريب واسكان الخندق ووادي الحلبي، بالإضافة إلى مناطق في يرقا وعيرا وأم جوزة وزي.
وأكد المواطن محمد الزعبي من سكان منطقة أم العمد شمال مدينة السلط وهي ذات طابع سياحي، على ضرورة الاهتمام بنظافة الأماكن السياحية والغابات، مشيرا إلى أن ما تشهده تلك المناطق من قلة النظافة، وعدم توفير عمال وطن وحاويات وبراميل لجمع النفايات وتراكمها غير مقبول، ويمثل عاملا طاردا للزوار والسياح.
وأشار إلى التلوث البيئي وانتشار الحشرات والقوارض والجرذان في تلك المناطق، مشيرا إلى ضرورة عمل حملات تطوعية وتوعوية بأهمية الحفاظ على نظافة تلك الأماكن.    
 واعتبر محمود خريسات، أن نظافة المناطق والأحياء السكنية تشكل أهمية كبرى للمواطنين، وخاصة في الاحياء المكتظة بالسكان، مثل الجدعة ووادي الحلبي والخندق، مشيرا إلى أن تراكمها والتأخر في جمعها يحولها إلى بؤر بيئية ملائمة لانتشار الحشرات والقوارض، وتؤدي الى إلحاق الضرر بسكان تلك المناطق وخاصة الاطفال.
وأكد المواطن محمد عربيات أن السكان باتوا يلمسون وبشكل واضح التأخير من قبل كوادر البلدية في جمع النفايات، ما يدفع البعض، وخاصة في المناطق البعيدة إلى اللجوء إلى إشعال النار فيها للتخلص منها، خوفا من انتشار القوارض والحشرات والجرذان وتشكل مكاره صحية.
بيد انه أكد أن هذا الحل بالتخلص من النفايات بهذه الطريقة، له مخاطر بيئية وصحية، وخاصة عندما يتم بين الاحياء السكنية، بسبب ما ينتج عنه من دخان وروائح كريهة ومضرة، كما انه يلحق اضرارا فادحة بالحاويات التي تكلف مبالغ كبيرة لتجديدها.
من جانبه أكد مصدر في بلدية السلط انه سوف يتم تعزيز أسطول البلدية بضاغطات نفايات جديدة وسيارات نقل نفايات متوسطة خلال الفترة المقبلة، ما سيساهم بشكل إيجابي في حل جزء كبير من المشكلة.

التعليق