مادبا : انخفاض غير مسبوق في اسعار اللحوم البلدية

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:25 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:25 صباحاً
  • ارشيفية

 احمد الشوابكة  

مادبا - سجلت أسعار اللحوم البلدية انخفاضا غير مسبوق  في اسواق مدينة مادبا، حيث وصل  الكيلو غرام   الواحد الى   40%  عن سعره العادي، ما سبب ذلك  الشكوك والاستغراب للمستهلكين ، وفقا لهم 

وقال المستهلكون إن هذا الانخفاض في  اسعار اللحوم البلدية الطازجة ، مثار شك واستغراب على اعتبار ان هناك فروقات كبيرة في سعر الكيلو الواحد الذي يصل ما بين 6 دنانير و 5 دنانير و 75 قرش.

بيد أن  بعض  اصحاب محلات  الجزارة  في مادبا برروا عن هذا الانخفاض الى مضاربة اللحامين، واستراد اللحوم من الخارج وعدم تصدير الخراف من الاردن، اضافة الى ارتفاع اسعار العلف، ما دفع مربي الماشية لبيع مواشيهم باسعار مخفضة، خشية اللحاق بخسائر مالية اخرى.                          

ويقول  صاحب ملاحمة لبيع اللحوم البلدية  فراس نصار ان اسعار اللحوم البلدية انخفضت دون سعرها المعتاد البالغ عشرة دنانير للكيلو الواحد نتيجة توفر اعداد كبيرة من المواسي 

واكد أنه من حق المستهلك ان يستغرب على هذا الانخفاض في اسعار اللحوم البلدية الطازجة والتي تشهد إقبالا غير مسبوق ، مذ اكثر من عشر سنوات عندما انخفضت اسعار اللحوم لتصل الى. 3 دنانير ونصف الدينار.

واعتبر  المواطن سالم خلف الرواحنة ان عملية انخقاض اسعار  اللحوم البلدية الطازجة ، هي بمثابة  فرصة لذوي الدخل المحدود بشراء اللحوم البلدية ،  التي واجهت  قلة  من  المستهلكين على الطلب في ايام الغلاء التي. كان الكيلو الواحد  يصل الى عشرة دنانير.

غير ان  احد الجزارين فضل عدم ذكر أسمه ما يدار من اسئلة من حول نوعية اللحوم و مدى صلاحيتها للاستهلاك البشرية، وطرق ذبحها، مؤكدا ان هذه التساؤلات  في محلها؛  يحق للمستهلك ان يسئل، والجواب ان جميع اللحوم تذبح تحت اشراف طيب مسلخ مادبا ، وبمتابعة  للجان الصحة والبلدية، وان  جميع اللحوم صالحة للاستهلاك البشري.                        

وبحسب ربة المنزل ام محمد فانه رغم  الشكوك والغموض  اللذان  يلفا هذا الانخضاض لاسعار اللحوم الطازجة، إلا أنها اتاحت أن تكون في متداول الايدي ، لكنها عبرت عن خشيتها انه تكون الدبائح طاعنة في السن، ما يتطلب ذلك تشديد الرقابة من كافة الجهات المختصة و خصوصاعلى عملية الذبح وعملية العرض في الملاحم عن شراء الزبائن لهذه السلعة الغذائية المهمة .                          

من جانبه اكد رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس أحمد سلامة الازايدة ،  حرص البلدية من اي تلاعب في صحة المواطن ، مشيرا الى ان كوادر البلدية المتخصصة في هذا الشان تقوم بمتابعة كافة الملاحم للتأكد بأن جميع الذبائح المعروض في  الملاحم ذبحت في مسلخ البلدية وعليها الختم المعتمد.                        

في اثناء ذلك،  قال مساعد محافظ مادبا للشؤون الصحية والعامة قيس بكر المدني ان هناك  متابعة. مستمرة للجان الصحة والسلامة العامة لمراقبة  الملاحم  التي تبيع  اللحوم البلدية الطازجة  والتأكد من صلاحياتها للاستهلاك البشري من خلال ختم مسلخ البلدية، مؤكدا بأن غذاء المواطن خط احمر، لن نسمح بالتلاعب  بصحتة وسلامته.

التعليق