الأغوار الوسطى: كثرة الاعتداء على الخطوط تحرم سكانا من المياه لشهور

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
  • اعتداءات على خط مياه رئيسي في الأغوار الوسطى-(الغد)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى- تشكل كثرة الاعتداءات والاستخدامات غير المشروعة لمصادر مياه الشرب في الأغوار الوسطى، عبئا ثقيلا على الأطراف كافة بدءا من المواطن، الذي يشتكي من نقص المياه الى السلطة، التي تعمل جاهدة للحفاظ على خطوط المياه والتخفيف من الاعتداءات وحتى الوصول الى الحاكم الإداري، الذي يعنى بمعالجة مواضع الخلل ومتابعة شكاوى المواطنين.
ويؤكد مواطنون أن نقص مياه الشرب يسبب معاناة كبيرة لهم ولعائلاتهم، خاصة وأن عددا كبيرا من المنازل لم تصله المياه منذ شهور والبعض الآخر منذ أسابيع، في حين أن وصول المياه لبعض المنازل بشكل ضعيف لا يمكنهم من تعبئة خزاناتهم المنزلية.
ويبين المواطن خلف العلاقمة من منطقة الملاحة، أن أجزاء كثيرة من المنطقة لا تصلها مياه الشرب، وحتى إن وصلت المياه فإنها تصل ضعيفة جدا "إذ لا نستطيع تعبئة الخزانات"، موضحا أن ضعف الضخ في الشبكات يقلل من فرص وصولها الى هذه المناطق التي تحتاج الى قوة ضغط كافية لوصول المياه الى منازلهم.
ويؤكد المواطن إبراهيم جاسم، أن مناطق الطوال الجنوبي والشمالي والملاحة، التي يزيد عدد سكانها على 12 ألف نسمة ما تزال تعاني منذ فترة طويلة من نقص مياه الشرب، ما يضطر المواطنين الى استخدام المضخات لشفط المياه وتعبئة خزاناتهم، ما يزيد من مشكلة ضعف وصول المياه الى الآخرين.
فيما يبين موسى علي أن عددا كبيرا من المنازل لم يصله المياه منذ ما يقارب أربعة أشهر؛ إذ يلجأ معظمهم الى تعبئة الجالونات والبراميل تفاديا لشراء المياه من الصهاريج لسد احتياجاتهم.
ويؤكد متصرف لواء الشونة الجنوبية، الدكتور باسم المبيضين، أن قضية الاعتداء على خطوط المياه والعبث بالمحابس والعدادات مشكلة كبيرة، يتحمل جزء كبير منها المواطن والجزء الآخر سلطة المياه، لافتا الى أن كثرة الاعتداءات زادت شكاوى المواطنين خاصة خلال الصيف لأن هذه الاعتداءات زادت من كمية فاقد المياه التي يفترض أن يوزع على المشتركين.
ويبين مدير مياه الشونة الجنوبية، المهندس سامي الغنانيم، أن مشكلة نقص المياه تعود لكثرة الاعتداءات على الخطوط الرئيسة والفرعية والعبث بالشبكات والعدادات، وهي ظاهرة تنتشر خلال فصل الصيف، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة، لافتا الى أنه جرى منذ بداية العام ضبط ما يزيد على 15 اعتداء على خطوط تزويد رئيسة، إضافة الى عشرات الحالات من العبث بالشبكات والعدادات وإغلاق الخطوط، وتم تحويل عدد كبير منهم الى الجهات المختصة.

التعليق