"المكتب الفوضوي".. يقلل الانتاجية ويزيد من التوتر

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • المكتب الفوضوي يمنح مدراءك الانطباع بأنك شخص غير منظم وغير جاد- (ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان- من الأسباب التي قد لا يتم التنبه لأهميتها والتي تجعل المرء يشعر بالضيق والتوتر بمجرد وصوله لعمله هو أن يكون مكتبه ممتلئا بالفوضى بشكل يجعله محتارا من أين يبدأ، حسبما ذكر موقع "DLM".
في السنوات الأخيرة أصبحت المكاتب التي تمتاز بالفوضى أكثر شيوعا وأصبحنا نسمع الكثير من التبريرات من أصحاب تلك المكاتب مثل "أعترف بأن مكتبي فوضوي لكن مكتب آينشتاين كان يعاني نفس المشكلة أيضا". هذا التبيرير وغيره لا يمكن أن يجعلنا نغفل عن حقيقة الأثر السلبي الذي تسببه هذه الفوضى.
فيما يلي عددا من سلبيات السماح للفوضى بالسيطرة على مكاتبنا دون أن نسارع بعلاجها:
-  التسبب بالتوتر: عندما تبدأ يومك من خلف مكتب تتناثر عليه الأوراق هنا وهناك فبالتأكيد ستشعر بالإحباط وإن لم تشعر به فلا بد وأن يشعر به عقلك الباطن. السبب بهذا الإحباط أنك وبمجرد أن ترى مكتبك على هذه الحالة ستدرك بأنك تحتاج ربما لساعتين حتى تتمكن من إعادة تنظيم المكتب والبدء بعملك وهذا من شأنه أن يشعرك بأنك تجري خلف باقي الموظفين الذين سبقوك بالفعل.
-  التسبب بتشتت الذهن: لنفترض بأنك قررت تحمل الفوضى ليوم آخر كونك اليوم تحتاج أن تبدأ مباشرة بالعمل لإنجاز المهام المطلوبة منك في وقتها المحدد. لكن ذهنك لا بد وأن يتشتت وأنت تبحث عن ورقة معينة بين أكوام الورق المتكدسة أمامك وهذا أيضا يعد مضيعة للوقت وتشتت للذهن.
-  التسبب بالضرر الصحي: لا تقتصر الفوضى على تكدس الأوراق والملفات وإنما تتسبب أيضا بتراكم الأوساخ على سطح المكتب. ذكرت إحدى الدراسات أن لوحة مفاتيح الحاسوب "الكيبورد" في المكتب تحتوي في المتوسط على أكثر من 7500 نوعا من البكتيريا الناقلة للأمراض. لذا عليك أن تعلم أن عنايتك بمكتبك لا تقل أهمية عن عنايتك الشخصية بنفسك.
-  التسبب بالضرر على الموظف: أظهرت إحدى الدراسات أن 57 % من المشاركين ذكروا أنهم يقومون بتقييم زملائهم بناء على أناقة مكاتبهم. لذا فالمكتب الفوضوي يمنح الزملاء والمدراء الانطباع بأنك شخص غير منظم وغير جاد في عملك وهذا الانطباع لا يريد أي منا أن يعرف عنه.
-  التسبب بانخفاض الثقة بالنفس: إلى جانب انطباع الآخرين عنك عليك ألا تغفل أهمية انطباعك عن نفسك. فعندما تجد بأنك تجلس خلف مكتب تتناثر عليه الأوراق هنا وهناك وفي المقابل تجد بأن زميلك في نفس الغرفة ربما يجلس في مكتب منظم واضح المعالم فلا بد وأن تشعر بأنك أقل كفاءة منه وهذا ما يسبب لك انخفاض الثقة بالنفس التي بدورها تؤثر سلبا على باقي تفاصيل حياتك.

التعليق