تقرير اخباري

ملعب ‘‘الطائرة‘‘.. حلم يتحقق في الزرقاء بعد معاناة دامت 30 عاما

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
  • ملعب الطائرة في مدينة الأمير محمد بالزرقاء جاهز لاستقبال المباريات – (من المصدر)

خالد المنيزل

عمان- تحولت أحلام أندية الزرقاء إلى حقيقة، بانشاء ملعب للكرة الطائرة في في مدينة الأمير محمد، والذي سيستقبل اعتبارا من الأسبوع المقبل أولى مباريات الناشئين، وذلك بعد معاناه كبيرة دون ملاعب متخصصة في المدينة، استمرت لاكثر من 30 عاما.
وجاء انشاء الملعب بتوجيهات من وزير الشباب مكرم القيسي، وتعاون كبير من مدير مدينة الأمير محمد الرياضية محمود بني سلامة، إضافة إلى اتحاد الكرة الطائرة وادارة نادي العودة، فتكللت الجهود بأن يرى الملعب النور رغم المعيقات الفنية التي واجهت تجهيزه.
من الناحية المنطقية، فان هذا الملعب سيخدم أكثر من 5 أندية في الزرقاء ابرزها نادي العودة الذي يلعب بالدوري الممتاز بالكرة الطائرة، الى جانب 4 اندية أخرى تلعب بالدوري النسوي هي: الراية والقدس والزرقاء والبتراء، الى جانب بقية الأندية في القرى المجاورة لمدينة الزرقاء.
خطوة في الاتجاه الصحيح
وأعرب د. بشير العلوان نائب رئيسة اتحاد الكرة الطائرة، سمو الأميرة آية بنت الفيصل، عن سعادته، مبينا ان هذا الملعب سيسهم في تطوير كرة الطائرة الأردنية، من خلال خدمة أندية المحافظة التي تعاني ماديا ومعنويا للوصول الى الملاعب في عمان وغيرها من المحافظات.
واضاف العلوان، ان انشاء الملعب يدعم خطط وبرامج الإتحاد لتطوير اللعبة من خلال استثماره في مراكز الواعدين للجنسين.
من جانبه، أكد بني سلامة أن واجب وزارة الشباب هو خدمة الأندية، خصوصا وان لعبة الكرة الطائرة من الألعاب الرئيسية في مدينة الزرقاء لوجود 5 اندية، وسيكون للمدينة دور كبير في استقبال فرق الكرة الطائرة والبطولات اعتبارا من الأسبوع المقبل بالتعاون مع اتحاد اللعبة والاندية، واعتبر ان الملعب خطوة جبارة في الاتجاه الصحيح، حيث أن الصالة مهياة لاستقبال مباريات كرة اليد والكرة الطائرة، كما ستم تجهيزها قريبا لاحتضان مباريات كرة السلة، واضاف ان الصالة تتسع لحوالي 2200 مشجع.
أما الحكم الدولي وعضو لجنة حكام الكرة الطائرة وليد النجار الذي أشرف على تجهيز الملعب مع الفنيين فقال: "إن الفكرة تكونت العام الماضي، لكنها تبلورت خلال العام الحالي بعد أن تم منحها الضوء الأخضر من اتحاد اللعبة من قبل د منال طه، وبدأ العمل بالتعاون مع المعنيين في المدينة وبتعاون كبير من قبل مدير لجنة المسابقات والحكام السابق مصطفى محمد علي، وتم توفير كافة التجهيزات الخاصة باللعبة بعد حفر أماكن أعمدة الشبكة، ومقاعد اللاعبين والحكام واللوحات الخاصة بالتحكيم، ليصبح الملعب من الناحية الفنية الملعب جاهزا لاستقبال المباريات".
ارتياح في "العودة"
إلى ذلك، قال حسان المصري عضو إدارة نادي العودة: "الحمد لله وأخيرا سيلعب نادي العودة وبقية أندية المحافظة الزرقاء على صالتهم في مدينة الأمير محمد، وهذا يوفر الجهد والمال ويستقطب جماهير وعشاق نادي العودة للوقوف خلف فريقهم بملعبهم، إضافة إلى أن اللعبة ستزدهر من خلال استثمار الملعب لتدريب مراكز الواعدين في النادي، من خلال تمكين اللاعبين من الوصول للملعب بعد العودة من العمل، حيث يعاني لاعبو نادي العودة حاليا من التواجد في الملاعب بالوقت المناسب الأمر الذي انعكس سلبيا على نتائج النادي في الأعوام الماضية.
اما الزميل الصحفي عدنان أبو علي المتخصص باللعبة، فقد بين ان تعاون كافة الجهات ذات العلاقة أثمر عن انجاز هذا الملعب، الذي سيكون له دور كبير في عودة الألق إلى لعبة الكرة الطائرة في الزرقاء بشكل عام، وفي نادي العودة بشكل خاص، وهو الذي نال لقب الدوري 4 مرات خلال عقد الثمانينات، وأضاف ان النادي سيباشر من الآن تشكيل اللجان الخاصة والعمل على اعادة تشكيل فرق الواعدين لمختلف الفئات العمرية، لأن قرب الملعب سيوفر الكثير من الجهد والوقت للوصول إلى الهدف المطلوب.

التعليق