الذهب يصعد بفعل خسائر الأسهم والدولار

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

عواصم - صعدت أسعار الذهب أمس بعد تراجع أسواق الأسهم في آسيا والولايات المتحدة إلى أدنى مستوى في عدة أشهر وانخفاض الدولار.
لكن مكاسب المعدن النفيس كانت محدودة بفعل توقعات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سعر الفائدة عدة مرات في العام المقبل.
وانخفضت الأسهم الآسيوية لأدنى مستوى في 19 شهرا يوم أمس بعدما تكبدت البورصة الأميركية أسوأ خسائرها في ثمانية شهور وهو ما أدى لعزوف أوسع نطاقا عن المخاطرة.
وصعدت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1198.04 دولار للأوقية (الأونصة) ؛ وارتفعت أسعار الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.7 %  إلى 1201.6 دولار للأوقية.
وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.2 %.
وزادت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 14.38 دولار للأوقية وارتفع البلاديوم 0.2 % إلى 1069.22 دولار للأوقية.
في المقابل، انخفضت الأسهم الأوروبية لأدنى مستوياتها في أكثر من 20 شهرا أمس بعد هبوط وول ستريت في الوقت الذي أثارت فيه المخاوف بشأن ارتفاع عوائد أدوات الخزانة الأميركية عمليات بيع واسعة للأصول عالية المخاطر.
وتراجعت جميع القطاعات في أوروبا، مع تأثر أسهم التكنولوجيا بالقدر الأكبر من ضغوط البيع بعد أن كانت أسهم شركات التكنولوجيا الأميركية الكبيرة هي السبب الرئيسي وراء تراجع السوق لأدنى مستوى في عدة سنوات متكبدة خسائر كثيفة ليل الأربعاء الماضي.
وانخفض مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي 2.4 % على الرغم من أن سهم إنجينيكو ارتفع 8.5 % .
وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.4 % إلى أدنى مستوياته منذ نهاية  كانون الثاني(يناير) 2017.
وهبطت جميع مؤشرات الدول الكبيرة في أوروبا ما يزيد على 1 % وانخفضت القطاعات الدفاعية مثل الرعاية الصحية أيضا، لكنها سجلت أداء أفضل من السوق بوجه عام.
وزادت أسهم باير 5.6 % بعد أن تلقت وحدتها مونسانتو حكما مؤقتا لإجراء محاكمة جديدة بشأن تعويض عقابي بقيمة 250 مليون دولار في قضية مبيد أعشاب بالولايات المتحدة.
وتصدر سهم هايز البريطانية للتوظيف الأسهم الهابطة على المؤشر ستوكس وتراجع سهم الشركة 9 % بعد أن أعلنت عن معدل نمو فصلي أبطأ للرسوم، متضررة من ارتفاع الجنيه الإسترليني نسبيا مقابل عملات أجنبية أخرى.-(رويترز)

التعليق