توقعات بالعثور على مزيد من الآثار والتماثيل في ‘‘الحمامات الشرقية‘‘

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
  • اكتشاف تماثيل أثرية في موقع الحمامات الشرقية في جرش (من المصدر)

محمد أبو الغنم

عمان- توقع مدير عام دائرة الآثار في جرش، زياد غنيمات، أن تنتج عمليات التنقيب والبحث في موقع الحمامات الشرقية الرومانية، وسط جرش، عن إيجاد آثار أو تحف أو تماثيل أثرية في الموقع الأثري، مؤكدا استمرار عمليات البحث والتنقيب عن الآثار في هذه المنطقة.
وقال غنيمات، في تصريح لـ"الغد"، إن عمليات التنقيب عن تلك الآثار بدأت منذ عام 2016؛ حيث تم اكتشاف العديد من التماثيل الأثرية الفريدة من نوعها على مستوى العالم، والتي تعود إلى ما قبل الميلاد في موقع الحمامات الشرقية الرومانية في جرش.
وأكد غنيمات أن عمليات البحث والتنقيب ما تزال مستمرة في موقع الحمامات الشرقية الذي يعد من أهم المواقع الأثرية في جرش وهو من أغنى المواقع الأثرية في المحافظة، مرجحا العثور على آثار جديدة في الموقع ذاته.
وحول الإكتشافات الأخيرة، بين أنه لم تتجاوز مدة العمل في الموقع الأثري لم تتجاوز الأربعين يوما فقط خلال الموسم الحالي 2018م من بداية شهر أيلول (سبتمبر) الماضي ولغاية العاشر من الشهر الحالي.
وأضاف غنيمات أن موقع الحمامات الشرقية الرومانية موقع أثري فريد من نوعه ولم يتم العمل به سابقا كأعمال تنقيب أثري منظم.
وأوضح غنيمات أن الفريق الفرنسي أول فريق بدأ العمل بموقع الحمامات الشرقية من خلال مواسم 2016 و2017 وحتى الموسم الحالي 2018.
وإذا ما تم ترويج الموقع الأثري وتسليط الضوء عليه، وفق غنيمات، فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة أعداد الزوار إلى مدينة جرش الأثرية بشكل خاص، والأردن بشكل عام.
وستقيم وزارة السياحة والآثار احتفالا كبيرا لإشهار الاكتشافات الحدثية، والتي لها قيمة أثرية عالمية بعد أن يتم عرضها في مركز زوار جرش ليطلع عليها كل من يزور موقع آثار جرش بداية الشهر المقبل.
وستقوم الوزارة بخطة ترويجية لهذه المكتشفات الحديثة في مدينة جرش والتي تعتبر الأولى ليس في مدينة جرش الأثرية، ولكن على مستوى العالم، والتي ستسهم في ترويج للحركة السياحية وجذب السياح لموقع آثار جرش والمواقع الأثرية في الأردن.

التعليق