في وداع الفتى المشاغب.. أبرز تصريحاته المثيرة للجدل

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 07:31 صباحاً
  • أنطونيو كاسانو (ارشيفية)

أبوظبي- في وداع الفتى المشاغب لكرة القدم الإيطالية، أنطونيو كاسانو، يستذكر عالم المستديرة "مشاكسات" وتصريحات المهاجم الإيطالي خارج الملعب، أكثر من أيامه داخله.

وأعلن المهاجم الإيطالي أنطونيو كاسانو الاعتزال نهائيا بعمر 36 عاما، تاركا خلفه مسيرة مليئة بالأحداث المثيرة داخل وخارج الملعب.

واشتهر أنطونيو كاسانو الذي لعب لأندية عملاقة في أوروبا، ومنها روما وريال مدريد وأي سي ميلان، بتصريحاته الجريئة التي تصدرت عناوين الصحف، هنا أبرزها:

لم يخف النجم الإيطالي ندمه على تجربته المتواضعة مع ريال مدريد الإسباني بين عامي 2006 و2008: "

أكثر ما يؤسفني هو ترك ريال مدريد، لقد كنت في أفضل فريق في التاريخ، وكان بإمكاني البقاء لفترة أطول وتحقيق إنجازات أكثر، ولكنني اتبعت غريزتي وأخطأت بالرحيل".

عن حياته الفوضوية، قال كاسانو: "لم أوقع ليوفنتوس لأنهم أرادوا جنودا في الملعب، وأنا أردت أن أفعل ما يحلو لي".

وتطرق كاسانو بطرافة لموضوع عدائية الجماهير قائلا: "والدتي تشعر بالإهمال عندما لا يشتمها جماهير الخصم".

ودرب المدرب الإيطالي المخضرم فابيو كابيللو كاسانو مرتين في روما وريال مدريد، الأمر الذي ولّد علاقة مشحونة بين الاثنين. كاسانو قال: "كابيللو هو أفضل مدرب دربني. لقد فعل الكثير لي"، ولكنه عاد ليهاجمه خلال فترته مع ريال مدريد، عندما لم يشركه في إحدى المباريات، فواجهه قائلا: "أنت شخص سيء، أنت أكثر تزويرا من أموال لعبة المونوبولي".

ومن أشهر تصريحات كاسانو الغريبة، تلك التي قال فيها: "لو لم أكن لاعب كرة قدم لأصبحت مجرما". سكاي نيوز عربية

التعليق