الكرك: تواصل الإضراب بالبلديات وعمليات رسمية لإزالة النفايات

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 01:03 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 01:17 مـساءً
  • الكرك: تواصل الإضراب بالبلديات وعمليات رسمية لإزالة النفايات
  • الكرك: تواصل الإضراب بالبلديات وعمليات رسمية لإزالة النفايات

هشال العضايلة 

الكرك – فيما يتواصل إضراب العاملين والموظفين ببلديات الكرك، تقوم العديد من الأجهزة الرسمية بعمليات إزالة للنفايات وخصوصاً من مناطق مدينة الكرك وضواحيها ومؤتة والمزار الجنوبي.

ويؤكد عاملون بالبلديات استمرار إضرابهم على ضوء ما وصفوه بهزالة ما قدمته وزارة البلديات للعاملين المضربين وخصوصاً علاوة 15 دينار التي عملت على زيادة إصرار العاملين على الاستمرار بالإضراب بسبب اعتبار العاملين لهذه الخطوة اهانة لهم. 

وما زالت كميات كبيرة من النفايات تتراكم في مناطق مختلفة من البلدات بالمحافظة.

ويستمر العاملون في مطالبهم التي يعتبرونها خطا أحمر والتي دونها يستمر الإضراب من بينها التوقف عن رفع وإزالة النفايات. 

وكانت الأجهزة الرسمية في محافظة الكرك ومجلس الخدمات المشتركة والبيئة ووزارة البلديات قدم نظمت عمليات إزالة للنفايات في ساعات المساء، من خلال استئجار مركبات وشاحنات خاصة وعمال من دوائر رسمية مختلفة عملت على فترات لإزالة النفايات من الشوارع الرئيسية. 

وقال مدير بيئة الكرك راشد المعايطة، إن الوضع البيئي بالمحافظة أصبح صعباً بسبب تراكم كميات كبيرة من النفايات على الشوارع والأحياء بالمحافظة الأمر الذي دفع إلى القيام بإزالة النفايات من خلال حملة عامة بمشاركة أجهزة مختلفة. 

وبين أنه تم إحضار ضاغطات من بلديات فقوع وعي لتقوم بإزالة النفايات من مدينة الكرك وضواحيها والتي تتراكم فيها النفايات بكميات كبيرة، مشيراً إلى أن جهود إزالة النفايات اثمرت عن وقف التراكم الكبير لها والمخاوف من انتشار الأمراض والأوبئة بسببها.

Hashal.adaylrh@alghad.jo

 

التعليق