التركي توران يواجه خطر السجن لـ12 عاما ونصف

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً


اسطنبول - يواجه لاعب وسط المنتخب التركي لكرة القدم أردا توران خطر السجن لـ12 عاما ونصف، بعد اتهامه بالتحرش الجنسي، الحيازة غير المشروعة للأسلحة والاعتداء المتعمد الذي نجم عنه اصابات، بحسب وكالة الانباء الخاصة "دي أيتش أي".
ودخل توران، المعار هذا الموسم من برشلونة الإسباني الى باشاكشهير التركي، في شجار الأسبوع الماضي مع المغني المحلي الشهير بركاي شاهين خلال خروجه من ملهى ليلي، وذلك بعد أن اتهمته زوجة الأخير بالتحرش بها بحسب وسائل الاعلام المحلية.
وأضافت المصادر أن المشاجرة انتهت بكسر توران أنف المطرب.
وأوضحت صحيفة "هابرترك" أن توران توجه بعدها الى المستشفى حيث كان يعالج شاهين وهو يحمل مسدسا، وتوسل الأخير لاطلاق النار عليه ومسامحته.
وبحسب وكالة الأنباء الخاصة "دي أيتش اي"، تم توجيه تهمة "الإهانة" لشاهين الذي يواجه بدوره عقوبة السجن لمدة عامين.
وكان توران استدعي الخميس الماضي للادلاء بإفادته أمام الشرطة التركية، بحسب وكالة أنباء الأناضول، فيما تحدثت صحيفة "حرييت" اليومية عن إطلاق سراحه بعد خضوعه لاستجواب استمر ثلاث ساعات.
ويعتبر توران (31 عاما) أحد أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك المعروفين، ويشتهر بتأييده للرئيس رجب طيب أردوغان، كما يشتهر ايضا بسلوكه السيئ خارج ميادين كرة القدم. وتمت معاقبته بالإيقاف 16 مباراة في أيار (مايو) الماضي من قبل السلطات الكروية التركية، بعد احتكاك مع حكم وإهانته خلال إحدى مباريات فريقه.
وانتقل توران الموسم الماضي على سبيل الإعارة إلى باشاكشهير بعد تجربة فاشلة مع برشلونة، حيث فشل في فرض نفسه أساسيا في التشكيلة، بعد تجربة سابقة ناجحة مع أتلتيكو مدريد.
وخاض توران 100 مباراة دولية مع منتخب بلاده. (أ ف ب)

التعليق