"ووش بوكس".. الدراي كلين بكبسة زر

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • فريق عمل ووش بوكس - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان- لم يتوقف الشاب الأردني محمد ظاظا منذ لحظة تخرجه من الجامعة وحصوله على شهادة البكالوريوس في تخصص التسويق في العام 2008 عن العمل والبحث عن الفرص والأفكار الجديدة لتطبيقها، معتبرا أن الوظيفة التقليدية في القطاعين العام والخاص تحد من مواهب الفرد وقدرته على التميز وابتكار الأفكار وتنفيذها.
وظل الشاب ظاظا -ابن الـ33 سنة- مدفوعا بشغفه طيلة السنوات العشر الماضية نحو ما هو جديد لتطوير ذاته بالبحث عن واقتناص الفرص التي من الممكن أن تولد شركات قابلة للنمو والتوظيف وتقديم خدمات مميزة للناس. فعمل مع والده في أيام الدراسة وبعد التخرج في مخيم للمغامرات، ليؤسس بعدها شركتين خرج منهما بتجارب قاسية، وصولا الى تأسيس شركته الحالية التي تحمل اسم "ووش بوكس" لتقديم خدمات الدراي كلين بالتطبيقات الذكية.
وقال ظاظا لـ"الغد": "بعيد تخرجي أسست شركة مختصة بالتدريب على مهارات التواصل وبناء الفريق، وتركتها بعد ذلك لأجد فرصة في تأسيس شركة تعمل في مجال الخدمات في مخيم الزعتري لتتطور هذه الشركة بعد ذلك. ثم تركتها للبحث عن فرصة أخرى هي الشركة الحالية، والتي تحمل الاسم التجاري (ووش بوكس)، لاعتقادي بأن المستقبل للتكنولوجيا والتطبيقات الذكية".
وعن فكرة شركته الحالية، قال ظاظا "بدأت التفكير في هذه الشركة في العام 2014 وذلك بعد أن أحسست أن هناك حاجة لتقديم خدمات الدراي كلين في السوق المحلية بجودة عالية وباستخدام التطبيقات الذكية؛ حيث تفتقر السوق التقليدية لهذه الخدمة وإلى التنظيم والجودة في بعض الأحيان. وأجريت أبحاثا عن السوق وطورت التطبيق ليدخل معي شريكي زيد علي حسن ويساعدني على إطلاق الشركة والتطبيق في العام 2017 بتمويل ذاتي".
وأكد ظاظا أن "ووش بوكس" هي شركة تقوم على تطبيق للهواتف الذكية "الاندرويد" و"الاي اوه اس" يمكن تحميله وتنزيله مجانا؛ حيث يتمكن المستخدم من طلب وتحديد ما يريد غسله وكيه بكبسة زر، لتصله سيارة تابعة للشركة؛ حيث تقوم بعمل المطلوب وإيصاله للمستخدم في الوقت والمكان الذي يريد.
بيد أن ظاظا أوضح أن ما يميز شركة "ووش بوكس" عن غيرها من شركات تطبيقات الدراي كلين هو امتلاكها لمغسلة مركزية في عمان تقوم على مبدأ الاستدامة وهي صديقة للبيئة في تنفيذ العمل، وتستخدم المياه النقية في عمليات التنظيف بعيدا عن المواد التقليدية المستخدمة في معظم محال الدراي كلين.
وقال ظاظا "إن "ووش بوكس" تلقى رواجا وانتشارا  متزايدا؛ حيث بلغ معدل النمو الشهري في الطلبات عبر التطبيق 25 %، ويقوم على إدارة العمليات في الشركة 14 موظفا بدوام كامل، وآخرون بدوام جزئي".
وعن المنافسة ووجود أكثر من شركة ريادية وتطبيق يقدم خدمات الدراي كلين في السوق المحلية، قال ظاظا "إن الأفكار موجودة وقد تتشابه مع بعضها بعضا، ولكن المهم هو التنفيذ والتطبيق".
وأضاف "مهما بلغت فكرة الريادي من التميز والفرادة إن لم تلق التنفيذ الصحيح ودراسة احتياجات السوق فهي لن تنجح وستبقى في إطارها كفكرة".
وبين أن المنافسة عامل مهم في أي قطاع لأنها تحركه وتحسن الخدمات، وتجعلك تنتبه الى نقاط ضعفك لتقويها، أو نقاط قوتك لتعززها، ولتدفعك دائما الى البحث عن التميز عن الآخرين.
وبعد هذه الخبرة الطويلة، يقدم ظاظا مفهومه الخاص بالريادة التي قال إنها تتطلب خلطة من الأمور والصفات أهمها الجرأة والإقدام وخصوصا في الخطوة الأولى، ومن ثم يجب أن تمتلك الشغف لما تعمل عليه حتى تستطيع الإنتاج، وأن تمتلك أيضا الإصرار لمواجهة التحديات التي لا تتوقف أبدا، فضلا عن أهمية الانفتاح على الجميع وسماع الناس والملاحظات والاستفادة من أي معلومات يمكن أن تطور عملك.
ويواصل ظاظا وشريكه وفريق عمل الشركة العمل بجد لزيادة الطلب على خدمتهم بهدف توسيع عمليات الشركة.
وعن الخطط المستقبلية لشركته، أكد ظاظا أن العمل متواصل في اتجاهين هما: تحديث التطبيق وطريقة العمل، والتوسع في تقديم الخدمة لتتعدى العاصمة عمان الى باقي المحافظات، مع وجود حديث ونقاش مع مجموعة من الشركات والمستثمرين لتطبيق فكرة "ووش بوكس" في دول عربية مثل فلسطين، والسعودية، ومصر.
كما أكد أن الطموحات كبيرة لتوسيع إطار عمل الشركة لتكون في السنوات المقبلة الشركة التي تمتلك أكبر عدد من فروع الدراي كلين في الأردن والمنطقة.

التعليق