انتهاء تفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 08:11 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:43 صباحاً
  • القنصليّة السعودية في اسطنبول

اسطنبول- غادر فريق من محقّقي الشرطة التركية والمدّعين اليوم الثلاثاء، القنصليّة السعودية في اسطنبول، بعد إجراء بحث غير مسبوق استمرّ ثماني ساعات واتُفِق مع السلطات السعوديّة على إجرائه بعد اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وقال مراسل وكالة فرانس برس إنّ أعضاء الفريق التُركي الذين أجروا التحقيق، ورافقهم وفد سعودي خلال التفتيش، عادوا إلى سياراتهم وغادروا المكان.

وقال مسؤول إنهم أخذوا عيّنات، وبخاصّة من تراب حديقة القنصليّة.

وكانت الشرطة التركية بدأت مساء الإثنين تفتيش مقرّ القنصلية السعودية التي كانت آخر مكان شوهد فيه خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، قبل اختفائه.

ووصل الشرطيّون، بعضهم في زيّ عسكري وآخرون في زيّ مدني، إلى القنصلية في ستّ سيّارات ودخلوا المبنى على الفور. وكانت الفِرَق لا تزال داخل القنصليّة بعد ثلاث ساعات من بدء التفتيش وقد صعد أحد الخبراء إلى سطح المبنى.

وجاءت عملية التفتيش في وقت أفادت شبكة "سي إن إن" الإثنين بأنّ السعودية تعتزم القول في تقرير إنّ خاشقجي قُتل بالخطأ خلال استجواب داخل القنصلية في اسطنبول.

وأفادت وكالة الأناضول التركية بأن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيتوجّه الأربعاء إلى تركيا للقاء نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو.- (أ ف ب)

التعليق