أبو علي"معدل الضريبة" استثنى قطاع تكنولوجيا المعلومات من الزيادة

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- أكد مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، حسام أبو علي، أن مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل استثنى شركات تكنولوجيا المعلومات من الزيادة في النسبة الضريبية، لتبقى عند مستواها السابق 20 %.
جاءت تصريحات أبو علي، خلال اللقاء الحواري الذي نظمته "Orange" للرياديين بشكل عام ولرياديي منصة BIG بشكل خاص، بحضور مجموعة من الصحفيين، الشركات، رياديي الأعمال والمهتمين.
وتم تخصيص هذا اللقاء الحواري للشركات الريادية لأن نسبة كبيرة منهم تنضوي تحت مظلة قطاع تكنولوجيا المعلومات.
ولفت أبو علي الى أنه عندما بدأ العمل بصياغة تعديلات قانون "الدخل" تم إعطاء قطاع تكنولوجيا المعلومات صبغة تفضيلية نظرا لما يتمتع به الأردن من مواهب في هذا القطاع، وإبداعات كبيرة، الأمر الذي اقتضى دعمه من خلال إضافة مادة على القانون المعدل تعفي هذه الشركات من ضريبة الدخل لخمس سنوات من تأسيسها على الأرباح الرأسمالية المتأتية من بيع الشركات الناجحة.
وعن أسباب عدم تخفيض نسبة ضريبة الدخل على هذا القطاع، أوضح أبو علي أن هذا الإجراء حتى وإن دعم قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي يعد من أهم القطاعات المحلية والريادية، إلا أنه سيؤثر على قطاعات أخرى من المحتمل اقتراح زيادة ضريبة الدخل عليها لتعويض العجز في مقدر المردود من التعديلات والذي سيحدث جراء هذا التخفيض.
واستعرض أبو علي الإعفاءات الحكومية المقدمة سابقا للقطاع، مؤكدا ضرورة استمرار دعمه من خلال قنوات عدة على رأسها أن تكون هناك تعديلات في قانون الاستثمار لدعم الشركات الريادية الناشئة، ذلك أن هذا الأمر غير مشمول في مواد قانون الاستثمار الحالي، وبالتالي تقديم حوافز ذات أثر اقتصادي تشجيعي لهذه الشركات تسهم في تحسين أدائها وتطورها.
واستعرض أبو علي حيثيات قيام الحكومة بإجراء تعديلات على قانون ضريبة الدخل الحالي، والأسباب الموجبة لذلك، لافتا الى أن هذه التعديلات وإن تم إقرارها سترفد الخزينة بأكثر من 250 مليون دينار، مؤكدا أن هذا التوجه يهدف للوصول الى إصلاح مالي وتحقيق العدالة الاجتماعية.
وانطلاقا من مسؤوليتها في تقديم النصح والإرشاد للشركات الأردنية الناشئة، قامت "Orange" الأردن بتنظيم هذه الجلسة الحوارية المتخصصة من خلال برنامجها "BIG" المنبثق عن استراتيجيتها الخمسية "Essentials 2020"؛ حيث سهلت للشركات المنضمة للبرنامج وخارجه الاستفادة من هذه الجلسة من خلال فهم ومناقشة "تعديلات قانون ضريبة الدخل" مع المختصين.
يشار الى أن "BIG"، ومنذ إطلاقه في 2015، عمل على مساندة الشركات الناشئة للارتقاء بمستوى أعمالها، ما يعكس جليا حرص الشركة على إحداث التنمية الاجتماعية من خلال العمل ضمن المجتمع المحلي لتعزيز النمو الاقتصادي والتخفيف من البطالة، كما يهدف البرنامج لتقديم الإرشاد للشركات الأردنية الناشئة التي ترغب بالتوسع ضمن أسواق جديدة وزيادة قاعدة زبائنها.

التعليق