الشريدة: لا تأجير لرصيف في ميناء العقبة الجديد

"السلطة" تنفي توزيع أراض على سكان العقبة

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة

أحمد الرواشدة

العقبة - نفى رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة كل ما يتردد حول توزيع اراض في مدينة العقبة على السكان، مؤكداً ان كافة التصريحات والبيانات الصادرة عن بعض النواب والمواطنين غير صحيحة على الاطلاق.
 وأكد الشريدة في حديث صحفي أمس أن ما يشاع ويتداوله البعض عن توزيع أراض في العقبة غير صحيح ولم يطرح من أي جهة رسمية في المملكة على الإطلاق، معتبراً ان هذا الموضوع من اختصاص الحكومة، التي "لم تبلغنا في سلطة العقبة عن أي شيء من هذا القبيل"، مطالباً ممن يطلقون هذه الاشاعات والتصريحات توخي الدقة والمعلومة الصحيحة من مصادرها والابتعاد عن تأجيج الشارع لأغراض شعبوية وتأجيج الرأي العام.
وحول التصريحات والبيانات المتداولة من قبل بعض النواب والمواطنين ومواقع التواصل الاجتماعي حول تأجير أحد أرصفة ميناء العقبة الجديد، أكد الشريدة ان ما يقال في الشارع عن تأجير احد الأرصفة في ميناء العقبة الجديد غير صحيح على الإطلاق، وان هذه المعلومات مضللة للرأي العام، وقد طلبت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة من هيئة النزاهة مكافحة الفساد والنزاهة تحقيقا موسعا في هذا الخصوص، حتى يتم ملاحقة من حاول التضليل والافتراء".
وبين الشريدة أنه قد يكون هناك تأخير في عدد من عناصر مشروع "ايجيل هليز"، لكن الفترة الأخيرة تحققت العديد من الإنجازات الكبيرة في المشروع الاستثماري الطموح الكبير.
وأضاف الشريدة أن المشروع يسير بوتيرة عالية وتناغم كامل مع المخطط الشمولي لكامل عناصر المشروع، مؤكداً أنه تم افتتاح فندق المنارة ضمن مشروع سرايا العقبة، مشيراً أنه ومع نهاية العام الحالي سيفتتح فندق آخر ويتم الترتيب حالياً لتشغيل ايضاً فندق ضمن المشروع العام القادم.
وأشار الشريدة أن العمل في قرية الراحة ضمن مشروع مرسى زايد شبه مكتمل، مؤكداً أن المشروع مرتبط بعملية إسراع وتيرة العمل التي سعت إليها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الى تحقيقها.

التعليق