‘‘وادي الأردن‘‘: إنجاز 30 % من مشروع تعلية ‘‘الوالة‘‘

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • سد الوالة القريب من البحر الميت - (ارشيفية)

إيمان الفارس

عمان – كشفت سلطة وادي الأردن عن إنجاز ما نسبته 30 % من مشروع تعلية وزيادة طاقة سد الوالة، وفق أمينها العام علي الكوز.
وأكد الكوز، في تصريح لـ"الغد"، سير عمل إنشاء تعلية سد الوالة كما هو مخطط وفق الجدول الزمني، مشددا على أهمية المشروع في زيادة حجم التزويد المائي في مادبا سواء للأغراض المنزلية والشحن الجوفي المتعلق بتغذية آبار الهيدان التي تزود محافظة مادبا، بالإضافة لتطوير المنطقة بيئيا.
وبموجب المشروع، سيتم رفع الطاقة الاستيعابية لسد الوالة من من 9.3 مليون متر مكعب إلى 26 مليونا بزيادة كميتها نحو 16.7 مليون متر مكعب، وفق الكوز الذي أوضح أنه سينعكس إيجابا على شحن الينابيع الجوفية وبالتالي توفر جريان مياه دائم أسفل السد، ما يساهم بزيادة الرقعة الخضراء في المنطقة.
وتوقع الكوز أن يتم استكمال الأعمال الإنشائية وبدء استقبال السد لمياه الفيضانات بعد توسعة طاقته التخزينية، قبل نهاية العام 2020، علما أن مشروع تعلية السد يأتي في اطار الخطط الاستراتيجية والسياسات المائية المطورة المرافقة لها.
وتهدف تلك السياسات لتحقيق الامن المائي الاستراتيجي عبر خطة توسعة السدود الرامية الى زيادة طاقتها الاستيعابية الى 400 مليون متر مكعب اضافة للسدود الصحراوية والحفائر الترابية ضمن البرنامج التمويلي للتعويضات البيئية التابع للامم المتحدة بكلفة حوالي 27,5 مليون دينار اردني، وبالتعاون مع وزارة البيئة.
يذكر أن الهدف من تعلية وزيادة طاقة سد الوالة، توفير كميات مياه اضافية لتوفيرها لغايات الشرب لمحافظة مادبا في اطار النهج الجديد للوزارة لتوسيع الاعتماد على مياه السدود لغايات الشرب بعد نجاح تجربتها في كل من سد الموجب لتزويد محافظة الكرك وتزويد محافظة عجلون من سد كفرنجة في اطار استراتيجيتها المائية الوطنية لتوفير حوالي نصف مليار متر مكعب اضافية بحلول العام 2025.
وبينت الوزارة ان مشروع زيادة طاقة السد التخزينية سيعمل على تطوير البيئة المحيطة للسد والمناطق المجاورة بيئيا وسياحيا واقتصاديا عبر تنفيذ مشروعات تنموية وزراعية مستدامة ريادية لانتاج الاعلاف والزراعات الاخرى لتشغيل الايدي العاملة في المنطقة وخلق قصص نجاح شبابية فريدة اضافة الى تخزين مياه الفيضانات وزيادة طاقة الشحن الجوفي وتغذية الطبقات الحاملة في المنطقة لغايات الري والشرب.
ويُنفذ المشروع، الذي سيعمل على رفع جسم السد التصميمي الى 67 مترا وبطول 420 مترا، ائتلاف شركة "اسات إيجي"  التركية بالشراكة مع شركة الآليات الأردنية، فيما أعد التصاميم الفنية والهندسية كل من شركة نيسباك الباكستانية مع اتحاد المستشارين للهندسة والبيئة الأردني.

التعليق