بومبيو يجري في تركيا محادثات حول قضية خاشقجي

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:10 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:44 صباحاً
  • وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو- (أرشيفية)

أنقرة- بدأ وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، في أنقرة محادثات مع القادة الأتراك حول قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي فيما تواجه السعودية تقارير جديدة تتحدث عن مقتله داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.
واجتمع بومبيو الذي وصل صباح الأربعاء الى تركيا قادما من السعودية، في مطار انقرة مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ويلتقي أيضا نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو.
وكانت وسائل إعلام أميركية أوردت مساء الاثنين ان السعودية تفكر في الاعتراف بأن الصحفي البالغ من العمر 60 عاما قتل خلال عملية استجواب جرت بشكل خاطىء.
وبحسب شبكة "سي ان ان"، فإن الرياض تحضر تقريرا ينص على أن العملية تمت "بدون إذن ولا شفافية" وأن "ألاشخاص الضالعين سيحاسبون".
وقال بومبيو في ختام محادثاته في الرياض الثلاثاء إن القادة السعوديين وعدوا بألا يستثنوا أحدا في تحقيقاتهم بشأن اختفاء خاشقجي.
وأضاف بومبيو للصحفيين المسافرين معه قبل أن تقلع طائرته من الرياض إلى أنقرة، إن القادة السعوديين "وعدوا بمحاسبة كل شخص تكشف التحقيقات أنه يجب أن يحاسب".
وردا على سؤأل عما إذا كان هذا التعهد ينطبق على شخصية قد تكون من أفراد العائلة الملكية السعودية، صرح بومبيو "أنهم لم يحددوا أي استثناء يتعلق بالذين سيحاسبونهم".
وأكد بومبيو أن السعوديين "كانوا واضحين جدا"، مشيرا إلى أنهم "يدركون أهمية المشكلة ومصممون على الذهاب حتى النهاية" في تحقيقاتهم.
من جهته، طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء بأن يُطبَّق مبدأ "قرينة البراءة" لصالح السعودية في إطار الأزمة التي أثارها اختفاء خاشقجي.-(وكالات)

التعليق