الملك والملكة يستقبلان ولية عهد السويد والأمير دانيال

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 02:35 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:36 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله يستقبلان الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد والأمير دانيال
  • الملك والملكة رانيا والأميرة فيكتوريا وزوجها

عمان- الغد- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، في قصر الحسينية، اليوم الأربعاء، الأميرة فيكتوريا، ولية عهد السويد، وزوجها الأمير دانيال.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره سمو الأمير علي بن الحسين، استعراض علاقات الصداقة المتميزة بين البلدين، حيث أعرب جلالة الملك عن حرص الأردن على الارتقاء بمستويات التعاون مع السويد في مختلف المجالات.

وتناول اللقاء عددا من القضايا والأزمات الإقليمية والمساعي المبذولة للتوصل إلى حلول سياسية لها، لافتا جلالته إلى أهمية دور الاتحاد الأوروبي والسويد بهذا الخصوص.

كما تطرق إلى التطورات المرتبطة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث أكد جلالة الملك ضرورة التوصل إلى سلام عادل ودائم استنادا إلى حل الدولتين، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتطرق أيضا إلى التحديات المالية التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وأعرب جلالة الملك عن تقديره لمواقف السويد تجاه الدفع بعملية السلام وتقديم الدعم لوكالة الأونروا لتمكينها من مواصلة خدماتها التعليمية والصحية والإغاثية.

وتم استعراض الأعباء الكبيرة التي يتحملها الأردن جراء استضافة اللاجئين السوريين.

وأشادت الأميرة فيكتوريا، خلال اللقاء، بما يتمتع به الأردن من مواقع سياحية وأثرية جاذبة وحسن الضيافة الذي يميز الشعب الأردني، لافتة إلى أن هذه الميزات تشكل فرصة كبيرة لزيادة عدد السياح من السويد إلى الأردن.

وحضر اللقاء مستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، والسفير السويدي في عمان، والوفد المرافق للأميرة فيكتوريا.

التعليق