وزارة الصحة تؤكد سلامة المطاعيم

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 07:32 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 01:01 مـساءً
  • مبنى وزارة الصحة- (أرشيفية)

محمود الطراونة

عمان- أكدت وزارة الصحة مأمونية المطاعيم وسلامتها وأهميتها في الوقاية من الأمراض التي يحصن ضدها.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس، إن إعطاء المطاعيم يصاحبه أحياناً بعض الأعراض الجانبية المعروفة كالألم والانتفاخ في منطقة التطعيم أحياناً.

وأضافت، أن بعض هذه الأعراض قد ظهرت على عدد من طلبة الصف العاشر الأساسي في مدرسة حرثا الأساسية للبنين في لواء بنى كنانة.

وأشارت إلى أنه تم أمس الأربعاء، إعطاء مطعوم ثنائي كبار (كزاز ودفتيريا) لـ59 طالباً في الصف العاشر الأساسي في مدرسة حرثا راجع منهم، اليوم الخميس، 22 طالباً مستشفى اليرموك في لواء بني كنانة يشكون من دوخة بسيطة وأجري لهم اللازم وغادروا المستشفى باستثناء 4 طلاب ادخلوا للمراقبة ووضعهم الصحي جميعا جيد.

وأوضحت الوزارة أنه من المتوقع والمعروف طبيا ظهور بعض الأعراض الجانبية للمطاعيم والتي تختفي خلال فترة زمنية قصيرة، لذا فانه لا داع للخوف والهلع وحالة الإرباك عند ظهور مثل هذه الأعراض فهي طبيعية ومعروفة وتحدث مصاحبة لأخذ المطعوم ولا خطورة منها.

وأشارت الوزارة إلي أهمية برنامج التطعيم الوطني ضد الأمراض الذي ينفذ منذ عام 1979 وقد مكن البرنامج الأردن من التخلص من عديد من الأمراض السارية كشلل الأطفال والدفتيريا والكزاز والحصبة والحصبة الألمانية هذه الأمراض التي لم يسجل بها إصابات منذ سنوات بعيدة بفضل البرنامج الذي يعد الأنجح على مستوى المنطقة.

وأكدت الوزارة أنها تتابع ميدانيا مع مديريات الشؤون الصحية وفرق التطعيم فيها التي تترصد حدوث أي آثار جانبية للمطاعيم.

وكان مدير مديرية الأمراض السارية في وزارة الصحة، الدكتور غازي شركس، أكد لـ"الغد"، أن المديرية أرسلت فريقا استقصائيا من قسم المطاعيم، للتحري والتأكد من سلامة المطاعيم التي تم إعطاؤها لطلاب الصف العاشر بمدرسة في إربد وتسبب بحدوث أعراض جانبية أدخل على إثرها 23 طالبا إلى المستشفى.

وكان الطلبة أصيبوا بأعراض جانبية تتمثل بألم وغثيان واحمرار، في حين يؤكد مدير صحة إربد، الدكتور قاسم مياس، إن المطاعيم سارية المفعول وليس فيها أي إشكاليات، لكن حدثت أعراض جانبية لبعض الطلاب.

التعليق