"أشغال جرش": الانهيار بطريق إربد عمان لم يشكل خطورة على السائقين

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش – أكدت مديرية أشغال جرش أن طريق إربد عمان آمنة، وان كل ما حدث أول من أمس هو سقوط حجارة بجانب الطريق، وقد تم مخاطبة الخبراء والمهندسين، وأكدوا انها لا تشكل خطورة على حياة السائقين ولا ضرورة لإغلاق الشارع.
وأوضح مصدر في المديرية أنه قد تم مخاطبة الشركة الفنية والتي ستقوم بتكسير الحجارة الكبيرة وابعادها عن الأماكن النشطة من الطريق.
وكان شهود عيان أكدوا أن الطريق بعد الانهيار كانت مغلقة جزئيا حتى ساعات قبل العصر خاصة وأن الصخور التي تساقطت بأحجام كبيرة جدا وتشكل خطورة على السائقين والأحياء المجاورة وتطايرت إلى عدة مواقع على الطريق.
وتتجدد بين الحين والأخر انهيارات في مواقع متعددة على الطريق، الذي يربط العاصمة بمحافظات الشمال، والذي يشهد أزمة سير على مدار الساعة، مما يعرض حياة السائقين للخطر وسط مطالب بمعالجة نقاط الخلل ومراقبة الصخور التي تتساقط باستمرار.
وأكد السائق محمد علي أن أبسط انهيار يتسبب بإغلاق الطريق مدة لا تقل عن 3 ساعات، لغاية معالجة موقع الانهيار وإزالة الصخور عن الطريق، فضلا عن التسبب بأزمة سير خانقة لعدم توفر بديل مناسب وتكرر هذه الانهيارات بين الحين والآخر، وخاصة في فصل الشتاء، وبعد تجمع المياه بين طبقات الصخور على امتداد مسافة لا تقل عن 9 كم.
ومن الجدير بالعلم أن الطريق تعرضت لانهيار صخري قبل نحو يومين بالقرب من بلدة المصطبة، مما اضطر الجهات المعنية إلى إغلاق الطريق جزئيا لحين إزالة الصخور والتأكد من عدم تجدد تساقط الصخور في نفس الموقع وفق ما أكد مصدر أمني مطلع.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الطريق تعرضت لحدوث انهيار وهذه الانهيارات متكررة  وفي كل وقت وأصبحت تشكل خطورة على حياة السائقين، مما اضطر الجهات المعنية لإغلاق الطريق جزئيا لحين حضور الفنيين والخبراء والمهندسين، وتقييم وضع الطريق ومدى خطورته على السائقين والإجراءات التي يجب أن تتخذ.
ويجدد سائقون وأهالي محافظة جرش بين الحين والآخر شكواهم من خطورة طريق الجبارات الرئيسية، وأجزاء مختلفة في منطقة سيل جرش ومواقع بالقرب من منطقة ثغرة عصفور، التي تربط محافظة جرش بالعاصمة لتعرض الطريق لانهيارات ترابية متكررة منذ حوالي 3 سنوات  والتي تتزايد في كل فصل شتاء.
وأكد السائق محمد البرماوي أن الطريق تعرضت لانهيارات صخرية ضخمة متكررة من بداية العام ولغاية الآن، وخاصة عند تساقط الأمطار، متوقعا أن تزداد نسبة هذه الانهيارات على المطاعم السياحية المجاورة والمشاتل.
وكان رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزه قال في حديث سابق مع "الغد"  إن الشارع يتعرض بشكل مستمر ودائم للانهيارات الترابية، وتتساقط على الشارع الرئيسي، مؤكدا ضرورة دعم الطريق بجدران استنادية للحد من خطورة الطريق.

التعليق