مؤتمر السلط الطبي الدولي يناقش 200 محاضرة وورقة علمية

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مشاركون في مؤتمر السلط الطبي يوم أمس - (الغد)

طلال غنيمات

البلقاء - انطلقت أمس فعاليات مؤتمر السلط الطبي الدولي الأول، الذي تقيمه اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في مجمع النقابات المهنية بالسلط، وعلى مدى ثلاثة أيام  تحت رعاية العين مازن الساكت، ويناقش نحو 200 محاضرة وورقة علمية، شارك في إعدادها نحو 500 باحث.
ويتيح المؤتمر للأطباء وأطباء الاسنان والصيادلة والممرضين متابعة آخر المستجدات عبر الأبحاث والدراسات العلمية والعملية، والتي أصبحت ضرورة ماسة وحاجة ملحة للمريض والأطباء والعاملين بالمهن الصحية.
وقال راعي المؤتمر العين مازن الساكت إن عقد المؤتمر إنجاز بحد ذاته واسهام عملي في تعميم التنمية وتطوير نهج اللامركزية، واشراك المحافظات بالفعاليات العلمية والعملية.
وأضاف انه كان للنقابات دور أساسي في تطوير المهن، وخاصة مهنة الطب ومواكبة التطور الطبي، بالتزامن مع دورها الوطني كإحدى مؤسسات المجتمع المدني على صعيد القضايا المحلية والعربية.
وقال نائب نقيب الأطباء د.عدنان الضمور إن النقابة لا تألو جهدا في دعم المؤتمرات الطبية التي تعقدها الجمعيات الطبية ولجان النقابة الفرعية، وذلك تأكيدا على أهمية التعليم الطبي المستمر ومواكبة التطورات الطبية.
وأضاف أن النقابة شريك أساسي في القرار الصحي في المملكة وتسعى إلى رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، وتحسين ظروف عمل الأطباء.
وقال رئيس المؤتمر واللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في السلط  الدكتور رامي أبو رمان إن المؤتمر يستضيف نخبة من الأطباء الرواد من داخل المملكة وخارجها كالجزائر واليمن وروسيا ودول أوروبا الشرقية.
ومن جانبه قال مدير صحة البلقاء الدكتور وائل العزب، إن المؤتمر يشكل إضافة نوعية مهمة للقطاع الصحي في المملكة ومحافظة السلط على وجه الخصوص.
من جانبه قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور مؤمن الحديدي إن ما يميز المؤتمر أنه يعزز النهج التشاركي بين مقدمي الخدمات الصحية من أطباء وأطباء اسنان وصالة وممرضين.
وأضاف أن المؤتمر سيناقش مواضيع مجتمعية مثل أثر المناخ والبيئة ومخلفاتها على الصحة، والسياحة العلاجية، كما يتميز بمناقشة التشريعات الجديدة مثل إعادة الترخيص والاعتمادية.
ومن ناحيته قال رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر الدكتور حكم معادات إن المؤتمر يمثل فرصا مميزة في مجال التعليم الطبي المستمر، حيث اعتمد المجلس الطبي المؤتمر بواقع 21 ساعة تعليم طبي مستمر.
وقال عميد كلية الطب في جامعة البلقاء التطبيقية د.زياد جريسات، إن المؤتمرات الطبية ترفع من مستوى العلم المبني على التجربة، وتوفر الفرصة لولادة أفكار جديدة تكون مدخلا لأبحاث جديدة.
وقال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا اليمنية رئيس الوفد اليمني د.حميد عقلان، إن التعليم الطبي المستمر هو الأساس لممارسة المهنة وتلبية احتياجات المرضى. وأضاف أن الأردن يتربع على العرش الطبي العربي، وأصبحت قبلة للعلاج.
وقدم رئيس الجامعة الأردنية د.عبدالكريم القضاة محاضرة تذكارية بعنوان "الاطباء في عالم السياسة".
وسلم رئيس المؤتمر، راعي الحفل درعا تذكاريا، كما سلم راعي المؤتمر دروعا تقديرية لعدد من الجهات المشاركة والداعمة للمؤتمر. وافتتح على هامش المؤتمر معرض طبي بمشاركة شركات طبية وداعمة للمؤتمر.

التعليق