تواصل انخفاض إيرادات ‘‘الأمانة‘‘ بانتظار ‘‘العفو العام‘‘

تم نشره في الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى أمانة عمان الكبرى -(أرشيفية)

مؤيد أبو صبيح

عمان – واصلت إيرادات أمانة عمان الكبرى في بندي "المخالفات" و"المسقفات" انخفاضها بنسبة وصلت لأكثر من 40 % عن أيلول (سبتمبر) بسبب إحجام المواطنين عن تسديد ما عليهم بانتظار صدور العفو العام.
ةقال مسؤولون بالأمانة لـ "الغد" إن "كل يوم تتأخر فيه الحكومة بالإعلان عن مصير العفو العام، تزداد الصعوبات المالية لدينا"، موضحين أن "تأخير العفو" أدى إلى "إحجام المواطنين عن دفع المخالفات والمسقفات باستثناء المضطر منهم فقط".
 وتتوقع الأمانة في موازنتها للعام الحالي أن تحصل نحو 37.5 مليون دينار من إيرادات السير، ونحو 94 مليونا من إيرادات المسقفات.
وفي شأن آخر، قال رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان زهير العمري، إن "الجمعية غير مستعدة لإعادة مناقشة القضايا المشتركة التي حسمت عبر الحوار الأخير الذي جرى في  المجلس الاقتصادي والاجتماعي بطلب من الحكومة بين الشركاء الـ 11 الذين لهم علاقة بـ "نظام الابنية في عمان والبلديات والتي تخص البلاكين وطابق السطح وما جرى التوصل إليه حول الطابق الخامس".
ولفت العمري إلى أنه طلب من رئيس الوزراء عمر الرزاز تضمين الاتفافات حول القضايا المشتركة في أبنية البلديات، كبنود معدلة في نظام الأبنية، على أن يتم فتح حوار لاحق مع الأمانة حول القضايا الخلافية التي نص عليها النظام مثل "الكثافة السكنية ومتطلبات المواقف والرسوم والغرامات".
وأشار إلى أن "تعديلات نظام أبنية البلديات في مراحلها الأخيرة، وسيصار لنشر النظام بصورته النهائية المعدلة قريبا في الجريدة الرسمية".

التعليق