تقييم جديد لـ "الفاو" حول خفض الغازات الدفيئة

تم نشره في الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان- قال تقييم جديد لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" إن برنامجها لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن إزالة الغابات حقق عددا من النجاحات من خلال تعزيز قدرات هذه البلدان على رصد الغابات.
وأفاد التقييم الذي جاء في بيان للمنظمة أمس أن الدعم التقني المقدم من المنظمة عبر برنامج الأمم المتحدة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها ساعد البلدان على إحراز تقدم كبير في نظمها الوطنية لرصد الغابات، وأتاح لها جمع ثروة غير مسبوقة من البيانات عن الغابات وإعداد خرائط وإحصاءات ودراسات مفصلة حول استغلال الغابات لم يكن إعدادها ممكناَ في السابق.
وأشار البيان الى انه بفضل التقدم المحرز في القدرة على رصد الغابات، تمكن 34 بلدا تبلغ مساحة غاباتها مجتمعة 4ر1 مليار هكتار أو 36 % من مساحة الغابات على كوكب الأرض، من تقديم بيانات أساسية حساسة عن مخازن الكربون في الغابات وانبعاثات غازات الدفيئة المرتبطة بالغابات إلى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
وتعتبر هذه البيانات قاعدة أساسية للبلدان النامية كي تصبح مؤهلة للحصول على مدفوعات مقابل تخفيضها للانبعاثات الناتجة عن إزالة الغابات وتدهورها بموجب برنامج (REDD+) المنبثق عن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. وأنشأت "الفاو" وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة المبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها في العام 2008 لدعم البلدان الراغبة في المشاركة في هذا البرنامج.
وساعد البرنامج حوالي 30 دولة على صياغة استراتيجيات أو خطط عمل وطنية حول انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن إزالة الغابات، كما دعم 40 دولة في تطوير نظمها الوطنية لرصد الغابات، وساند 15 دولة في وضع النهج الوطنية للوفاء بمتطلبات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ فيما يخص الضمانات الاجتماعية والبيئية.
ويسلط التقييم الضوء على ضرورة التأكد من استدامة الدعم مع الاستثمار المتواصل والدعم التقني المستدام، ويمكن للمبادرة خفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها وخلق وضع يعود بالفائدة على الغابات والاستخدامات الأخرى للأراضي، وتقديم اسهامات مهمة لاتفاق باريس، وجدول أعمال التنمية المستدامة 2030.
يشار إلى أن التقييم الجديد صدر عن آخر اجتماع للمجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها، الذي استضافته الفاو في روما. -(بترا)

التعليق