الصداع التوتري.. أعراضه وعلاجه

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:40 مـساءً - آخر تعديل في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:44 مـساءً
  • من أعراض الصداع الشعور بالإرهاق الشديد وألم العضلات- (ارشيفية)

عمان- يعرف الصداع التوتري بأنه الشعور بالضغط أو الضيق حول الرأس في منطقة  الجبهة أو خلفية الرأس والعنق. وهذا بحسب موقع WebMD الذي ذكر أن هذا النوع من الصداع يعد الصداع الأكثر شيوعا بين البالغين.
أنواع الصداع التوتري: ينقسم الصداع التوتري إلى النوعين الآتيين:
• الصداع التوتري الدوري: والذي يحدث لأقل من 15 يوما في الشهر الواحد.
• الصداع التوتري المزمن: والذي يحدث لأكثر من 15 يوما في الشهر الواحد.
تستمر نوبات الصداع التوتري ما بين 30 دقيقة وعدة أيام. وعادة ما يبدأ النوع الدوري بشكل تدريجي في منتصف النهار. أما النوع المزمن فيبدأ وينتهي بفترات أطول. وعلى الرغم من أن الألم يكون متواصلا نوعا ما لدى البعض، إلا أنه يخف في بعض الأوقات.
وعلى الرغم من أن الصداع التوتري يؤلم الرأس، إلا انه لا يتصاحب مع أعراض بصرية أو متعلقة بالتوازن والقوة، لذلك، فهو لا يعطل المصاب عن أداء وظائفه اليومية.
أعراض الصداع التوتري: تتضمن أعراض الصداع التوتري الآتي:
• الألم البسيط إلى المتوسط والشعور بالضغط على الرأس.
• صعوبة النوم.
• الشعور بالإرهاق الشديد  وألم العضلات
• صعوبة التركيز والحساسية البسيطة تجاه الضوء والأصوات المزعجة.
مكان الألم ونوعه في الصداع التوتري: يكون ألم الصداع التوتري كالآتي:
• يبدأ في خلفية الرأس وينتشر إلى المقدمة.
• يتحول الألم على شكل شريط ملفوف حول الرأس ويضغط عليه.
• يؤثر على جهتي الرأس بالتساوي.
• يسبب الشعور بالألم والضغط في العنق والكتفين والفك.
علاج الصداع التوتري: من الأفضل أن يعالج الصداع التوتري بمجرد ظهوره وهو ما يزال طفيفا. ويعد الهدف وراء علاج الصداع التوتري هو منع المزيد من النوبات والتخفيف من الألم الموجود. فللوقاية، ينصح بالآتي:
• العلاج الدوائي.
• تجنب الأسباب والمثيرات للصداع.
• السيطرة على الضغط النفسي والإجهاد بتعلم أساليب الاسترخاء.
• استخدام العلاجات المنزلية مثل أخذ حمام دافئ واستخدام الكمادات الباردة.
فالعلاج بالمسكنات التي تباع من دون وصفة طبية عادة ما يكون الخيار الأول لعلاج هذا الصداع. أما إن لم تساعد هذه العلاجات، فعندها قد يصف الطبيب مسكنات أقوى أو مرخيات للعضلات. كما وأن بعض الأدوية قد تقي من نوبات هذا الصداع، منها بعض أدوية الاكتئاب وبعض أدوية ضغط الدم. بالإمكان أخذها يوميا حتى وإن لم يكن الشخص المصاب بهذا الصداع شاعرا بالألم، فقط للوقاية.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
Lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق