بايرن يتنفس الصعداء ورباعية بيضاء لدورتموند

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

برلين - حقق بايرن ميونيخ، حامل اللقب في آخر 6 سنوات، فوزه الأول في أربع مباريات مخففا حدة الضغوط على مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش، فيما عزز بوروسيا دورتموند صدارته إلى أربع نقاط عن أقرب منافسيه، أمس السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الألماني لكرة القدم.
وتخطى بايرن عقبة مضيفه فولفسبورغ 3-1 بهدفين وتمريرة حاسمة للبولندي روبرت ليفاندوفسكي، فيما عاد دورتموند برباعية صريحة من أرض فولفسبورغ.
ورفع دورتموند رصيده إلى 20 نقطة، بفارق 4 نقاط عن بايرن الذي اصبح ثانيا موقتا، في ظل تعادل الوصيف السابق لايبزيغ مع مضيفه أوغسبورغ سلبا.
وسيكون بمقدور أندية بوروسيا مونشنغلاباخ وفيردر بريمن وهرتا برلين اللحاق ببايرن في وقت لاحق.
ومني بايرن قبيل عطلة المباريات الدولية، الودية كانت أو في دوري الأمم الأوروبية، بهزيمته الأولى على أرضه هذا الموسم والثانية في الدوري الألماني، وجاءت بنتيجة مذلة أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 0-3 في المرحلة السابعة، ما زاد من الضغوط على مدربه كوفاتش، لاسيما انه فشل في الفوز بأربع مباريات متتالية، للمرة الأولى في النصف الأول من الموسم منذ 2009.
في المباراة الأولى على ملعب "فولكسفاغن أرينا"، وضع بايرن حدا لمسلسل تخبطه وأنهى سلسلة من أربع مباريات لم يحقق فيها الفوز. واستغل حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (28) مواجهة فولفسبورغ الجريح الذي لم يفز في آخر ست مباريات في الدوري.
وسيكون مدربه كوفاتش أمام سبعة أيام صعبة لأنه، بعد المباراة في ملعب فولفسبورغ، سينتقل بايرن إلى اليونان لمواجهة آيك أثينا بعد غد الثلاثاء في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي بدأها بالفوز على بنفيكا البرتغالي (2-0) خارج ملعبه لكنه تعادل في الثانية على أرضه مع اياكس الهولندي (1-1)، قبل أن يلتقي السبت المقبل مع مضيفه ماينتس في الدوري.
وبعد نصف ساعة على انطلاق المواجهة، استلم ليفاندوفسكي (30 عاما) الكرة داخل المنطقة وسددها أرضية إلى يسار الحارس (30)، ليفك نحسه مع الشباك مسجلا هدفه الأول في ست مباريات مع بايرن ومنتخب بلاده. وكان ليفاندوفسكي سجل خماسية في 9 دقائق في مرمى فولفسبورغ العام 2015.
في الشوط الثاني، أضاف ليفاندوفسكي الهدف الثاني بعد خطأ فادح من الدفاع بارجاع الكرة إلى الحارس، فتخطاه مهاجم دورتموند السابق بسهولة وسدد في المرمى الخالي (49)
ونال الجناح الهولندي أريين روبن (34 عاما) انذارا ثانيا (57) ليطرد للمرة الأولى منذ نيسان (أبريل) 2011، فأكمل بايرن المباراة بعشرة لاعبين. وقلص الهولندي فاوت فيغهورست الفارق من مسافة قريبة عن مرمى الحارس الدولي مانويل نوير (63).
لكن ليفاندوفسكي لعب دور الممرر هذه المرة للكولومبي خاميس رودريغيز الذي استعاد فارق الهدفين بمواجهة الحارس من داخل المنطقة (72)، ليحسم بايرن المواجهة 3-1 من دون أن يشرك المدرب الجناح الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري والمهاجم توماس مولر.
وحقق دورتموند فوزه الرابع تواليا بسهولة على حساب مضيفه شتوتغارت وصيف القاع 4-0 على ملعب "مرسيدس بنز أرينا".
وحسم دورتموند، آخر فريق متوج باللقب قبل سداسية بايرن ميونيخ، النتيجة في الشوط الأول بتسجيله ثلاثة نظيفة.
ويعيش دورتموند فترة مميزة في هذه الأيام تحت قيادة مدربه السويسري لوسيان فافر، اذ تعمل ماكينته التهديفية في شكل جيد وهي الأفضل بين فرق الدوري برصيد 27 هدفا.
وشكل دورتموند ضغطا قويا على خصمه في الشوط الأول من خلال هجمات ماركو رويس، الدنماركي ياكوب برون لارسن (20 عاما)، الإنجليزي جايدون سانشو (18 عاما) والإسباني باكو ألكاسير.
وانطلق برون لارسن على الجهة اليسرى ممررا الى رويس الذي رفع عرضية جميلة داخل المنطقة ارتدت لتجد سانشو فسجل بمساعدة الدفاع (3).
ومن مرتدة سريعة، تبادل رويس الكرة على الجهة اليمنى مع البولندي لوكاس بيتشيك، فسجل الأول الهدف الثاني للفريق الأصفر والخامس له هذا الموسم (23).
وأضاف ألكاسير الثالث بعد تبادل للكرة مع زميله رويس، فرفع الكرة جميلة فوق الحارس رون روبرت تسيلر، مسجلا هدفه السابع هذا الموسم في الدوري (25) فاستعاد صدارة لائحة الهدافين مشاركة مع مهاجم اينتراخت فرانكفورت الصربي الواعد لوكا يوفيتش الذي سجل خماسية في مرمى فورتونا دوسلدورف (7-1) الجمعة في افتتاح المرحلة.
وهذا الهدف السابع في أربع مباريات في الدوري لألكاسير (25 عاما) والـ11 في 7 مباريات مع دورتموند ومنتخب إسبانيا.
وكان المدير الرياضي لدورتموند ميكايل تسورك عبر قبل المباراة عن جهوزية فريقه لتفعيل خيار شراء الكاسير (23 مليون يورو زائد المكافآت بحسب وسائل الإعلام) المعار من برشلونة "يجب أن نتحدث مع اللاعب ووكيله ثم ترى، الأمور تسير بشكل جيد". فيما قال مدير عام الفريق الإسباني أوسكار غراو إن "دورتموند أبلغنا رغبته بتفعيل خيار الشراء".
وقبل نهاية المباراة، سجل مكسيميليان فيليب الهدف الرابع لدورتموند (85).
وعادل باير ليفركوزن الثالث عشر ضيفه هانوفر السادس عشر 2-2 في الدقيقة الأخيرة عن طريق الدولي السابق المغربي الأصل كريم بلعربي (90). وافتتح الألباني الأصل فلورنت موسليا (25) التسجيل لهانوفر ثم عادل لارس بندر (34) لليفركوزن، قبل أن يستعيد المدافع البرازيلي فيليبي (54) التقدم لهانوفر ويطرد في الدقيقة 57.
وحقق هوفنهايم فوزه الأول بعد خسارتين على حساب مضيفه نورمبرغ 3-1، بأهداف الإنجليزي الشاب ريس نلسون المعار من أرسنال (50 و57) والمجري آدم تسالاي (67)، فيما سجل للخاسر هانو بيهرينز (18 من ركلة جزاء).
وتختتم المرحلة اليوم الأحد بمباراتي هرتا برلين مع فرايبورغ وبوروسيا مونشنغلادباخ مع ماينتس. -(أ ف ب)

التعليق