اختتام الجولة 6 من دوري المحترفين لكرة القدم اليوم

الفيصلي يتأهب للصريح.. ومواجهة قوية بين الجزيرة والرمثا

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • فريق الرمثا لكرة القدم - (الغد)

عاطف البزور

عمان - تقام اليوم مباراتان في ختام الجولة السادسة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، حيث يلتقي الفيصلي "7 نقاط" مع الصريح "3 نقاط" عند الساعة 5 مساء على ستاد عمان، كما يلتقي الجزيرة "15 نقطة" مع الرمثا "5 نقاط" عند الساعة 7.30 مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.
الفيصلي * الصريح
ما تزال مرارة مسلسل التعادلات عالقة في حلق الفيصلاوية، خاصة وأن التعادل بالنسبة لفريق بحجم الفيصلي خسارة، ما ابعده عن الصدارة ووضعه بموقع غريب عليه، لكن تبدو الأمور مختلفة اليوم، فالفريق يريد العودة لسكة الانتصارات والتقدم نحو المواقع الأمامية، فيما يسعى الصريح لتحقيق مفاجأة وتسجيل أولى الانتصارات التي ستنقله لمركز مريح وتبعده عن الموقع المتأخر.
فنيا تبدو الكفة تميل لصالح فريق الفيصلي، ومن المؤكد أن الجهاز الفني للفريق سيعمل على زيادة الواجب الهجومي، من دون إغفال الشق الدفاعي، حيث سيلعب بهاء عبدالرحمن دور اللاعب المحوري الذي يشكل رأس المثلث المقلوب مع يوسف الرواشدة ولوهان.
ولعل ما يميز الفريق هو خطه الأمامي بتواجد المحترف لوهان ومن خلفه احمد العرسان ويوسف الرواشدة وبهاء عبدالرحمن وخليل بني عطية، وهذا سيزيد من العبء على الخط الخلفي لفريق الصريح ويمنع لاعبيه من التقدم للاسناد في الأمام.
من جانبه، يعطي الصريح دورا كبيرا لرضوان الشطناوي في قيادة العاب الفريق في وسط الميدان إلى جانب صدام الشهابات والعكش ومعتز عبيدات، فيما يتقدم عبدالرؤوف الروابدة لتشكيل زيادة عددية مع نهار الشديفات بالأمام.
الجزيرة * الرمثا
يدخل الجزيرة اللقاء وعينه على الفوز للابحار بالصدارة والابتعاد بها بعلامة كاملة من النقاط، وبفارق 5 نقاط عن أقرب مطارديه، فيما ليس أمام الرمثا وجماهيره العريضة سوى الانتصار فقط للاقتراب من المراكز الأمامية.
حسابات الفريقين تشير إلى إمكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة من الطرفين، سعيا للوصول إلى الهدف المنشود.
الجزيرة تبدو خطوطه أكثر تكاملا وترابطا ويطغى النضوج على اداء لاعبيه، ولعل ما يميز الفريق هو خطه الأمامي بوجود مارديك ماردكيان وعبدالله العطار ومن خلفهما اسلام البطران ومحمد طنوس واحمد سمير، وهؤلاء يشكلون ثقلا كبيرا على دفاعات الخصم، ولعل هذا سيزيد من العبء على الخط الخلفي لفريق الرمثا ويجعل لاعبيه يتمترسون في الخلف لحماية شباك الحارس رأفت الربيع.
الرمثا يمتلك قوة هجومية مؤثرة تتمثل بوجود المحترف السوري شادي الحموي ومن خلفه خالد الدردور ومحمد أبو زريق، وهذا ما يعطي الفريق القدرة على التنويع في حلوله الفنية والبحث عن الامساك بزمام الأمور في منطقة الوسط، من خلال قدرات عامر أبو هضيب ولقمان عزيز المدعمين بإنطلاقات قصي نمر وعبدالله ديارا من الاطراف، بما يضمن توفير الخيارات اللازمة أمام المهاجمين للوصول لمرمى حارس الجزراوي احمد عبدالستار.

التعليق