أنانية بعض نجوم الكرة

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

الغيرة والأنانية كثيرا ما ظهرت في ملاعب كرة القدم بين اللاعبين النجوم الكبار، ولمسنا ذلك في تصرف بعض مهاجمي فريق ليفربول، للحد من نجومية زميلهم اللاعب المصري محمد صلاح، وأعني بذلك النجمين السنغالي ساديوماني والبرازيلي روبرتو فيرمينيو.
وفي ملاعبنا العربية يمكن ملاحظة هذه الظاهرة رغم أنها قليلة نوعا ما، ويتمثل ذلك عادة في خطوط الهجوم عندما يتفق لاعبان أو أكثر على حرمان زميل لهم من التمرير، حتى يقلصوا من خطورته وتسجيله للأهداف، وهذا الأمر يضره نفسيا ومهاريا، فبدلا من أن يصبح نجما جماهيريا وهدافا يشار إليه بالبنان، ربما يضطر مدرب الفريق الإستعانة به قليلا كأساسي في الفريق أو يكثر من وجوده على مقاعد البدلاء.
العيون تنظر في هذا الأمر على النجم البرازيلي نيمار والنجم الفرنسي مبابي، وهما يتفقان على تحجيم دور زميلهم اكافاني في خط هجوم فريق سان جيرمان الفرنسي، وقد كان هذا الأمر واضحا كما قالت وسائل الإعلام الفرنسية، خلال مباراة الذهاب مع ريال مدريد الإسباني في دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.
وليست هذه الحالة مقتصرة على نيمار ومبابي وإنما بموافقة ومشاركة النجمين البرازيليين داني الفش وتياغو سلفا.
الهدف الأساسي تهميش كافاني وإبعاده عن المواجهة من خلال تقليص دوره ومردوده التهديفي في الفريق حتى يصبح تواجده في التشكيلة الأساسية ضعيفا، وهذا الأمر كان واضحا حيث شهد الموسم الحالي تألقا لافتا لنيمار ومبابي، فهما يتصدران الترتيب العام في الدوري الفرنسي فلكل منهما 8 أهداف بينما سجل كافاني 5 أهداف فقط، وفي دوري أبطال أوروبا وبعد مرور جولتين من دور المجموعات نجح نيمار في تسجيل 3 أهداف بينما سجل مبابي هدفين وكافاني هدفا واحدا.
إن هذه الأرقام تعزز من مكانة الثنائي في الفريق بينما ربما تكون بداية النهاية لكافاني الذي بلغ 31 عاما، ما قد يدفعه للرحيل عن سان جيرمان.
لا شك أن عشاق هؤلاء النجوم قد لاحظوا أن هذه المشكلة ظهرت على السطح بعد قضية ركلة الجزاء أمام فريق ليون، حيث أثارت جدلا واسعا في الموسم الماضي، حيث شهدت في ذلك الوقت جدلا كبيرا بل صراعا بين نيمار وكافاني حول من يسددها، قبل أن يتدخل النجم داني الفش وينتزع الكرة من النجم الأوروغواني ويمنحها لمواطنه البرازيلي نيمار.
تبدو الظاهرة بسيطة لكنها مهمة جدا للحفاظ على الأداء الجماعي لفرق كرة القدم ونجومها، مع التأكيد على أن ذلك لا يقلل من التأكيد على المستوى الرفيع والأداء المتميز لكل من نيمار ومباني.

التعليق