افتتاح معرض "الوحدة والتنوع" للتشكيلي شمعون

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان - اتسمت أعمال الفنان التشكيلي عبد الرؤوف شمعون في معرضه المعنون "الوحدة والتنوع" الذي افتتح مساء الأربعاء الماضي بجاليري الاورفلي، بالتجريد الفطن البليغ الاشارات والدلالات، وعمق رؤية المبدع القادرة على الغوص في دواخل الذات الانسانية بسلاسة وشفافية.
وتعكس لوحات المعرض المتباينة الحجوم جوانب من حرفية تفاصيل أسلوبية شمعون التجريدية التي يصوغها بوعي ودقة وافتتان تمتلك علامات بصرية تجمع بين الثقافي والاجتماعي المشرع على وقائع خصبة بالهموم والآمال الرحبة في عناق مع حدود الحلم الآتي من براعة ريشة الرسام بهندسة تدرجات اللون الواحد في تكوينات آسرة، تطرح ثقافة بصرية داخل معالجة فكرية بحدس فطري شديد الشغف بالجماليات تتأمل كنه أبعاد ورهانات مفردات اللوحة في بنائية فريدة بخطوط واشكال والوان قادرة على الاقناع والصدقية.
ويقول الفنان التشكيلي محمد العامري عن المعرض انه يقدم اطلالة على تجربة فنان متميز صاحب تجربة هادئة عميقة تنتظم في مسار التجديد في التجريب الكامل للمكان، ومسار تعبيري لوجوه واشكال، ويأتي في النتيجة علامة فارقة في الحياة التشكيلية الاردنية.
وقدّم شمعون معرضه بالقول "اذا اردت ان اصف نفسي في تعاملي مع الكتل والالوان، اراني كمن يدرس علاقتهما من جديد، تاركا للمشاهد وتجربته البصرية فرصة التقائه مع الريشة فوق مساحة اخرى مختلفة". ويذكر ان شمعون كاتب ناقد وتشكيلي بارز التفكير والرؤية، له عدة مشاركات ونشاطات وهو عضو في رابطة الكتاب الأردنيين ورابطة التشكيليين، حاز على جائزة الدولة في الفنون سنة 1990 والجائزة التقديرية لبينالي الشارقة سنة 1993 تميّز في تناولاته النقدية الجامعة بين الكلاسيكي والحداثي في الفن التشكيلي، يؤمن بالفن كحضور تعبيري إنساني الفعل ملتزم بالإنسانية. - (بترا)

التعليق