مقتل 88 ألف مسلح بسورية خلال ثلاث سنوات

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

موسكو - أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو امس مقتل قرابة 88 ألف مسلح من الفصائل المتطرفة والمقاتلة في سورية خلال السنوات الثلاث، منذ تدخل موسكو لدعم القوات السورية، وفق بيان لوزارة الدفاع الروسية.
ونقل البيان عن شويغو قوله خلال منتدى في سنغافورة إنه "على امتداد العملية، تم القضاء على أكثر من 87500 مسلح وتحرير 1411 بلدة وأكثر من 95 في المائة من الأراضي السورية". وقال شويغو "لقد تمت تصفية معظم المسلحين".
ويفيد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره في بريطانيا أن ما يقرب من 365 ألف شخص قتلوا خلال النزاع الذي اندلع قبل سبع سنوات.
وقال شويغو إن القوات الجوية الروسية نفذت أكثر من 40 ألف مهمة قصف وأصابت نحو 120 ألف هدف للبنية التحتية "الإرهابية".
وقال وزير الدفاع إن "القوات المسلحة السورية تسيطر حاليا على الأراضي التي يعيش فيها أكثر من 90 بالمائة من السكان".
وبدأت روسيا تدخلها العسكري في سورية في أيلول (سبتمبر) العام 2015، وساهمت منذ ذلك الحين بتغيير المعادلة على الأرض لصالح القوات الحكومية التي حققت انتصارات متتالية على حساب الفصائل المعارضة وتنظيم داعش على حد سواء. وباتت تسيطر على أكثر من ثلثي مساحة البلاد.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن في الـ30 من ايلول(سبتمبر) أن أكثر من 18 ألف شخص نصفهم تقريبا من المدنيين، قتلوا في غارات جوية روسية في سورية، منذ بدأت موسكو تدخلها العسكري قبل ثلاث سنوات.
وقتل 18096 شخصا منذ ذلك الحين بحسب المرصد الذي قال إن هذا العدد يشمل 7988 مدنيا أو نحو نصف إجمالي القتلى.
كما قتل في هذه الضربات 5233 من مسلحي تنظيم  داعش، بينما باقي القتلى هم من فصائل أخرى من الإسلاميين و والمتطرفين، بحسب المرصد، إلا أن موسكو أعطت أرقاما مختلفة جدا .-( وكالات)

التعليق