المسلماني: تقارير حديثة تؤكد عدم دقة أرقام عدد السياح

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان - الغد-  قال الرئيس السابق للجنة السياحة بمجلس النواب امجد المسلماني ان ما نشر مؤخرا من أرقام وإحصائيات حول عدد السياح والدخل السياحي "يدعو للصدمة والتوقف مطولا عندها والتدقيق فيها بشكل جدي".
وأضاف "وفقا لتلك الإحصائيات فقد بلغ الدخل السياحي خلال ثمانية أشهر حوالي 2،6 مليار بزيادة بلغت 10،5 % في عدد السياح الكلي، وان مساهمة الأردنيين المغتربين في الدخل السياحي بلغت خلال آخر ثمانية أشهر حوالي 45% من مجموع الدخل حيث ساهموا بحوالي 36% من الإجمالي الكلي".
وتظهر الأرقام أن الدخل السياحي يأتي اساسا من الأردنيين المقيمين بالخارج والذين يأتون لزيارة الاهل والأقارب وتستغل وزارة السياحة ذلك لتضيف هؤلاء الاردنيين إلى قائمة السياحة وتعتبرهم سياحا تم جذبهم بناء على نجاح حققته الوزارة "وهذا مجاف تماما للواقع ويتعارض مع المنطق والارقام المعلنة مؤخرا".
واشار الى ان هذه الأرقام تظهر أن من يزور الأردن بقصد الاستجمام وقضاء العطلات يبلغ فقط 17% وأن "سياحة المؤتمرات التي راهنا عليها كثيرا بناء على بيانات سابقة لوزارة السياحة بلغت 2% فقط".
وأكد المسلماني أنه وفي مناسبات كثيرة "أشرنا إلى أن ما ينشر من أعداد للسياح غير حقيقي وغير واقعي وغير منطقي ولا يتناسب مع الواقع الصعب للعاملين في السياحة وتأتي هذه الأرقام لتوضح أن أغلب هؤلاء الزوار هم أردنيون يأتون إلى بلادهم وليسوا سياحا".
وشدد على أن الأرقام تشير إلى أنه يتم احتساب من يأتون للعمل أيضا من ضمن أعداد السياح حيث بلغت مساهمتهم حوالي  5% و"هذا أيضا يعيدنا إلى حيث بدأنا بضرورة أن لا تشمل الأرقام التي تعلنها الوزارة الاردنيين القادمين لبلدهم او القادمين بقصد العمل لأنهم ببساطة ليسوا سياحة".
وأضاف أن هذه الأرقام "تؤكد أن نسبة مساهمة السياحة بالناتج الوطني التي تعلنها الوزارة دوما هي ارقام غير صحيحة وغير واقعية ومبنية على إحصائيات ومدخلات خاطئة ويجب أن تشطب هذه  المعادلة نهائيا".
وأشار المسلماني إلى أن جمعية وكلاء السياحة وبإعلانها تعليق عضويتها بمجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة بسبب تجاهل الهيئة لعدد من مطالب الجمعية توجه رسالة واضحه للحكومة بان الامور بالقطاع لا تسير بالاتجاه الصحيح وانه لا بد من إحداث تغيير حقيقي بالعقلية التي يتم التعامل بها مع القطاع السياحي".
وطالب بضرورة إيجاد معايير جديدة وواقعية يتم الاستناد إليها لإجراء هذه الإحصائيات وان يكون هناك شفافية في الإعلان عن هذه الأرقام لأن مثل هذه الاحصائيات لها تأثير كبير على السياحة والاقتصاد الوطني.

التعليق